نشاطات 2020

ائتلاف أمان وجمعية رؤيا لتنمية القدرات تختتمان سلسلة من لقاءات رفع الوعي حول تدابير مكافحة الفساد في ظل جائحة كورونا

ائتلاف أمان وجمعية رؤيا لتنمية القدرات تختتمان سلسلة من لقاءات رفع الوعي حول تدابير مكافحة الفساد في ظل جائحة كورونا

غزة- اختتم الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة – أمان بالتعاون مع جمعية رؤيا لتنمية القدرات، سلسلة من لقاءات رفع الوعي للعاملين والعاملات في الوزارات والمؤسسات الرسمية والهيئات المحلية، حول تدابير مكافحة الفساد في ظل جائحة كورونا في قطاع غزة، إضافة لاستهدافها الإعلاميين والإعلاميات، ومجموعة من المستفيدين من الخدمات وبرامج المعونة والمساعدات الإغاثية الحكومية والأهلية في مختلف مناطق قطاع غزة.

هدفت اللقاءات إلى رفع الوعي المجتمعي حول مفهوم الفساد وأشكاله المختلفة مثل: الواسطة والمحسوبية والمحاباة والرشوة واستغلال المال العام، وتأثير الفساد على قدرة الجهات الرسمية على الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين، لضمان عدم استغلال حالة الطوارئ في شبهات فساد أو تعدّ على المال والشأن العام. وقد تطرقت اللقاءات الى الآليات المتطلبة لتعزيز نظام النزاهة الوطني، وتحسين بيئة الشفافية والمساءلة كمدخل رئيسي لتعزيز جهود مكافحة الفساد، من خلال التبليغ للجهات الرسمية أو الأهلية التي تقدم الدعم والإرشاد القانوني حول شبهات الفساد، ومدى استجابتها في ظل جائحة كورونا. 

كما تناولت اللقاءات رفع وعي العاملين في الوزارات والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة بتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين في ظل جائحة كورونا، مركزة على أبرز التدابير والإجراءات التي تضمن الاستجابة لجهود لمكافحة الفساد في بيئة العمل في أوقات الكوارث والأزمات، خاصة فيما يتعلق بأنظمة المشتريات، واختيار المستفيدين من برامج المساعدات والمعونات الحكومية الطارئة، واستقبال الشكاوى من المواطنين، وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين وبشكل خاص الخدمات الطبية وخدمات الهيئات المحلية. 

جزء من هذه اللقاءات استهدف موظفي الإدارة العامة لحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني، مسلطاً الضوء على دور الوزارة في مكافحة الفساد، خاصة فيما يتعلق باستغلال بعض التجار لجائحة كورونا لاحتكار البضائع ورفع الأسعار، والتدابير اللازمة لضمان النزاهة والمساءلة خلال أوقات الحجر والإغلاق.

كما استهدفت بعض هذه اللقاءات العاملين والعاملات في أقسام التحصيل المالي والتعامل مع الجمهور والشكاوى والمشتريات في بلدية غزة، بهدف رفع وعيهم حول التدابير والإجراءات الكفيلة بضمان النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء الطارئة في ظل جائحة كورونا. علاوة على جلسات استهدفت العاملين والعاملات في برامج المساعدات والمعونات الحكومية في وزارة التنمية الاجتماعية في جميع محافظات قطاع غزة، وذلك بهدف مراجعة السياسات والتدابير التي تكفل النزاهة والشفافية والمساءلة في تقديم برامج المعونة والمساعدات الطارئة، وآليات استقبال شكاوى وبلاغات المواطنين.

الجدير ذكره أن هذه اللقاءات تأتي في إطار الجهود المُشتركة التي يبذلها ائتلاف أمان بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، للاستجابة الطارئة لجائحة كورونا، وتعاظم الوعي وإيلاء المزيد من الاهتمام بمنظومة مكافحة الفساد، وتعزيز نظام النزاهة الوطني لدى مختلف الفئات المجتمعية، من أجل خلق حراك مجتمعي رافض للفساد، ينخرط في جهوده المواطنون والمؤسسات الأهلية والإعلامية، سواء من خلال التبليغ عن حالات الفساد، أو الرقابة والمساءلة على الشأن والمال العام.