آخر الأخبار

إئتلاف أمان يدين رفض السلطات الاسرائيلية لدخول وفد الشفافية اليمنية إلى أراضي السلطة الفلسطينية

إئتلاف أمان يدين رفض السلطات الاسرائيلية لدخول وفد الشفافية اليمنية إلى أراضي السلطة الفلسطينية

رفضت سلطات الاحتلال الاسرائيلي السماح للوفد اليمني بالدخول إلى أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية، هذا الوفد كان يخطط للمجيء للمشاركة في حفل الشفافية السنوي والتعرف عن قرب على تجربة الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة امان. فبالإنسجام مع توجه وإستراتيجية عمل منظمة الشفافية الدولية الهادفة إلى بناء قدرات فروع المنظمة من خلال تبادل الخبرات والتجارب والمعارف فيما بينهم، سواء كان ذلك بتنفيذ زيارات تبادلية أو من خلال عقد تدريبات، أو تبادل لبعض المنشورات والمعلومات، بادر الإئتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" (الفرع الفلسطيني لمنظمة الشفافية الدولية) بدعوة فرع الشفافية اليمني لزيارة فلسطين للإطلاع على تجربة أمان وخبراتها في العمل مع القطاعات المختلفة، بالإضافة إلى المشاركة في إحتفال الشفافية المزمع عقده يوم 04 كانون الأول بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد على هامش الزيارة التبادلية.

وقامت أمان بتقديم الأوراق المطلوبة الخاصة بأعضاء الوفد المنوي إستضافته إلى وزارة الشؤون المدنية وبعد متابعات وإتصالات تم إبلاغنا برفض السلطات الإسرائيلية السماح للوفد اليمني بالدخول إلى أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية، كما تم إبلاغنا أن الطرف الإسرائيلي يرفض دخول لوفود عربية من العراق وسوريا ولبنان إلى أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية. وعليه، فإننا في الإئتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" إذ نعتبر ان رفض السلطات الاسرائيلية اتاحة المجال للوفود العربية من التمكن من الوصول والمشاركة مع اخوانهم الفلسطينيين هو ياتي ضمن منهج مخطط لعزلنا عن محيطنا العربي وانتهاكا لحقوقنا ونعبر عن رفضنا وسخطنا لمثل هذه الممارسات العنصرية والتعسفيةالتي تعرقل جهود مكافحة الفساد وتعيق عملنا في كل الإتجاهات