نشاطات 2018

ائتلاف أمان يطلق دراسة حول "فحص بيئة النزاهة في بلدية خان يونس"

ائتلاف أمان يطلق دراسة حول "فحص بيئة النزاهة في بلدية خان يونس"

غزة- أطلق الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة -أمان في مقر بلدية خان يونس دراسة بحثية بعنوان: "دراسة نظام النزاهة في هيئة الحكم المحلي-بلدية خانيونس دراسة حالة"، والتي خلُصَت الى تشخيص بيئة النزاهة في الهيئات المحلية لبلدية خان يونس كحالة دراسية خلال النصف الأول من العام 2018، بهدف تقييم مدى الالتزام بمبادئ الشفافية في الإجراءات والآليات التي تقدم في إطارها الخدمات، ومدى الوعي والعمل بمجموعة قيم النزاهة لدى المسؤولين والعاملين، إلى جانب تقييم مدى فعالية نظم المساءلة، بما فيها ما يتعلق بالمساءلة التي تمارسها الأطراف المجتمعية تجاه الخدمات التي تقدمها بلدية خان يونس. وقد شارك في جلسة الإطلاق ممثلون عن البلدية، برئاسة رئيس البلدية الحالي والسابق، وكافة مدراء الأقسام والدوائر.

وأكدت نتائج الدراسة أن البلدية حققت تقدماً ملحوظاً في مدى استجابتها لبعض المؤشرات المرتبطة بتقييم بيئة النزاهة في أداء موظفيها، حيث قامت البلدية باعتماد مدونة سلوك الأعضاء والموظفين، ووثيقة حول عدم تضارب المصالح، وتحديث هيكلية البلدية، ووجود نظام محوسب يعتمد على مجموعة المعايير والمؤشرات للتقييم، كما تم تطوير رؤية ورسالة البلدية بطريقة تشاركية مع الجمهور من خلال إعداد الخطة الاستراتيجية التنموية للبلدية (2018 – 2021).

وقد أشارت الدراسة الى وجود بعض النواقص التي يجب أن تعمل البلدية على تعزيزها لتوفير بيئة تعمق مفاهيم النزاهة والشفافية والمساءلة والمتعلقة بضرورة تطوير دليل إجراءات لعملية الترقيات لبلدية خان يونس، وزيادة تفعيل برامج الإرشاد والتواصل المجتمعي، بالإضافة لضرورة اتخاذ إجراءات تتعلق بتوعية مزودي الخدمات بآليات مكافحة الفساد والتدابير التي تتخذها البلدية بهذا الصدد؛ إضافة الى تعزيز اللقاءات المجتمعية مع المجتمع المحلي، وعرض التقارير الإدارية والمالية وتقارير الإنجاز على المواطنين وممثليهم استجابة لمبدأ المساءلة المجتمعية. كما أوصت الدراسة أيضاً بضرورة تطوير دليل إجراءات محدد للتعامل مع قضايا الفساد، وحماية المبلغين عن حالات فساد، وبما تحدده جهات الاختصاص ذات العلاقة بالتحقيق في قضايا الفساد، بالإضافة الى ضرورة إعداد خطة عمل مبنية على توصيات الدراسة بالتركيز على موضوع المساءلة المجتمعية، ما سيسهم في تعزيز ثقة المواطنين وإشراكهم في تحديد أولوياتهم.

والجدير ذكره أن الدراسة تندرج ضمن سلسلة من الدراسات المتخصصة لفحص نظام النزاهة في الهيئات المحلية الفلسطينية، من خلال وحدة الرصد والدراسات في ائتلاف أمان، وذلك ضمن محاولة بلورة دليل عالمي موحد لقياس النزاهة، وتطوير آليات وإجراءات مكافحة الفساد على مستوى الهيئات المحلية.