نشاطات 2022

بشراكة استراتيجية بين ائتلاف أمان ومنتدى شارك الشبابي اختتام الموسم السابع من مدرسة النزاهة بمشاركة شبابية واسعة من مختلف الضفة الغربية

بشراكة استراتيجية بين ائتلاف أمان ومنتدى شارك الشبابي  اختتام الموسم السابع من مدرسة النزاهة بمشاركة شبابية واسعة من مختلف الضفة الغربية

بشراكة استراتيجية بين ائتلاف أمان ومنتدى شارك الشبابي

اختتام الموسم السابع من مدرسة النزاهة بمشاركة شبابية واسعة من مختلف الضفة الغربية

رام الله- اختتم الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" الموسم السابع من مدرسة النزاهة التي تنفذ ضمن شراكة استراتيجية بين أمان ومنتدى شارك الشبابي، تلا ذلك إطلاق الموسم الثامن من المدرسة بمشاركة شبابية واسعة من مختلف مناطق الضفة الغربية.

أوضحت انتصار حمدان، مديرة وحدة رفع الوعي في ائتلاف أمان أن مدرسة النزاهة تقوم على التمكين المعرفي لمجموعة مختارة من الشباب من كلا الجنسين، ومن كافة مناطق الضفة الغربية، في قضايا الشفافية والنزاهة والمساءلة ومكافحة الفساد، ومتابعتهم في إعداد أوراق عمل علمية حول قضايا تختص بنظام نزاهة الحكم في فلسطين لتنفيذ مبادرات عملية في مجال المساءلة مع الجهات ذات الصلة، ومن ثم إطلاق مبادرات تعزز من ممارسة المساءلة المجتمعية في فلسطين، وخاصة مع الهيئات المحلية.

أسهمت مدرسة النزاهة في بناء قدرات كادر شبابي مكون من 42 شاباً وشابة من مختلف مناطق الضفة الغربية، متمكن في قضايا المساءلة المجتمعية، وقيم الشفافية والنزاهة ونظم المساءلة، حيث نفذ المشاركون على إثرها سلسلة من الأنشطة والفعالية المتنوعة، من أهمها عقد جلسات مساءلة لـ13 بلدية وهيئة محلية حول قضايا مجتمعية مختلفة، وحظيت على تغطية إعلامية واسعة، وسط أجواء عكست مستوى المهارة في تنفيذ جلسات المساءلة المتقدم الذي وصل إليه طلبة المدرسة.

واستكمالاً للشراكة الاستراتيجية مع منتدى شارك الشبابي، أطلق ائتلاف أمان بالشراكة مع منتدى شارك الشبابي فعاليات الموسم الثامن من مدرسة النزاهة بمشاركة 40 طالباً وطالبة تم اختيارهم وفق معايير تنافسية كبيرة من بين 300 متقدم من مختلف محافظات الوطن.

وأكدت حمدان على أن الشباب هم ثروة كبيرة تستحق الاستثمار فيها معرفياً وفكرياً لإعداد جيل يمتلك وعياً متقدماً وقادراً على مساءلة صانع القرار لانتزاع حقوقه في شتى ميادين العمل، مشددة على أهمية نقل الخبرة بين طلبة مدرسة النزاهة السابقين والطلبة الجدد، من خلال تبني منهجية تثقيف الأقران.

بدوره أكد المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي  بدر زماعرة على أهمية إشراك الشباب ودمجهم، عبر تعزيز الروح القيادية والمبادرات وقيادة حملات المناصرة للعديد من القضايا المجتمعية، ما يكرّس دورهم في المساءلة وتعزيز الشراكة مع المجتمع المحلي.

والجدير ذكره أن ائتلاف أمان يعمل على تطوير شراكات استراتيجية ومستدامة مع مؤسسات فلسطينية متنوعة لتنفيذ تدخلات نوعية من شأنها رفع الوعي بقيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة، إضافة إلى تحشيد الرأي العام ورفع الوعي الجمعي ضد الفساد وخلق ثقافة رافضة له، وتشجيع الإبلاغ عن الفاسدين وملاحقتهم وضمان عدم الإفلات من العقاب.

 

 

go top