نشاطات 2021

التأكيد على أهمية الالتزام بقيم النزاهة والشفافية في توزيع المساعدات الإنسانية من قبل كافة المؤسسات الأهلية والمبادرات المجتمعية في القطاع

التأكيد على أهمية الالتزام بقيم النزاهة والشفافية في توزيع المساعدات الإنسانية من قبل كافة المؤسسات الأهلية والمبادرات المجتمعية في القطاع

ضمن جلسة استماع حول ادارة ملف المساعدات الانسانية في قطاع غزة

التأكيد على أهمية الالتزام بقيم النزاهة والشفافية في توزيع المساعدات الإنسانية

من قبل كافة المؤسسات الأهلية والمبادرات المجتمعية

غزة- عقد الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان جلسة استماع حول إدارة ملف المساعدات الإنسانية، بمشاركة المؤسسات الأهلية الشريكة لأمان في تنفيذ حملة الأيادي النظيفة والاطراف ذات العلاقة بهذا الملف، والتي تتمحور جل نشاطاتها في تعزيز الرقابة على توزيع المساعدات الإنسانية.

ضرورة توحيد الجهود في توحيد وتدقيق بيانات وقوائم المستفيدين من المساعدات

تطرقت الجلسة الى أهمية الإفصاح عن كافة المعلومات المتعلقة بجمع وتوزيع المساعدات، وشروط ومعايير توزيع المساعدات حسب الفئات، وأهمية اشراك المجتمع المدني، وآلية التنسيق مع وزارة التنمية في رام الله لتدقيق البيانات، وأهمية توحيدها، وآلية متابعة شكاوى المواطنين، فيما أوصى ائتلاف أمان في هذا الإطار بضرورة إيجاد آلية لعملية تعزيز مشاركة كافة المؤسسات الأهلية والمبادرات المجتمعية في توحيد جهودها في تدقيق قوائم المستفيدين من المساعدات، مع أهمية التزام الوزارة بتمكين وتسهيل والتنسيق مع المؤسسات الاهلية والمجتمعية.

استعرض السيد أسامة شرف، مدير وحدة الجمعيات وتنمية المجتمع المحلي بوزارة التنمية الاجتماعية الإجراءات المتبعة من وزارة التنمية الاجتماعية في إطار إدارة ملف المساعدات، وأهم المعايير والمبادئ التي تم اعتمادها وتعميمها بهدف توزيع المساعدات بنزاهة وشفافية، موضحا أن الوزارة قد عملت منذ منتصف 2020 على تصميم برنامج موحد ببيانات المستفيدين من المساعدات الإنسانية، يسمى "برنامج معلومات للتنمية الاجتماعية"، داعيا جميع المؤسسة والأطراف العاملة في تقديم المساعدات الالتزام بتسجيل كشوفات قوائم المستفيدين من المساعدات مصنفة حسب نوعها وطبيعتها وجهة تقديمها وكذلك قوائم المرشحين للمساعدة، والذي من شأنه أن يوحّد البيانات، ويسهل عملية تدقيق كشوفات المستفيدين، ويهيئ البيئة لتعزيز نزاهة تقديم المساعدات، ومنع الازدواجية وأي فرص لمظاهر الفساد في إدارتها وتقديمها.

التعاون في تذليل التحديات المتعلقة بالرقابة على توزيع المساعدات

كما أشار السيد أسامة خلال حديثه أن وزارة التنمية الاجتماعية هي وزارة الاختصاص الفنية في قطاع غزة، معللا أن التحدي الأكبر يتمثل في الرقابة على كافة أنشطة الجمعيات، لا سيما على مستوى الزامها بنشر البيانات، حيث أن الوزارة لا تستطيع قانونياً إلزام المؤسسات الأهلية والمبادرات الفردية غير المنظمة والتي تأتي في إطار الجهود التطوعية التي تعمل في تقديم المساعدات الرقابة عليها، غير أن الوزارة استحدثت ضمن هيكليتها قسم المبادرات الاجتماعية، وهو ما سيسهل فاعلية التنسيق ما بين الوزارة وهذه المبادرات.

مدونة سلوك لأخلاقيات العاملين في مجال تقديم المساعدات

وأجمع المشاركون على ضرورة إعداد مدونة سلوك لأخلاقيات العاملين في مجال تقديم المساعدات، يقوم ائتلاف أمان على إعدادها مع المؤسسات الشريكة، وتعمل على تبنيها وتطبيقها الوزارة، من خلال تدريب طواقمها عليها وتعميمها على المؤسسات العاملة في مجال المساعدات.