نشاطات 2021

على ضوء مقتل مواطن على حاجز للضبط الميداني في القطاع، أمان يطالب بضرورة الالتزام بنزاهة التحقيق ونشر نتائجه للمواطنين

على ضوء مقتل مواطن على حاجز للضبط الميداني في القطاع، أمان يطالب بضرورة الالتزام بنزاهة التحقيق ونشر نتائجه للمواطنين

على ضوء مقتل مواطن على حاجز للضبط المبداني في القطاع

أمان يطالب بضرورة الالتزام بنزاهة التحقيق ونشر نتائجه للمواطنين

رام الله/ غزة- طالب الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان السلطة القائمة بقطاع غزة بضرورة الالتزام بأقصى درجات النزاهة في التحقيق بظروف مقتل المواطن حسن محمد حسن أبو زايد )27 عاماً من سكان حي التفاح شرقي مدينة غزة) على أحد حواجز قوات "حماة الثغور". 
وشدد ائتلاف أمان على ضرورة التزام السلطة القائمة في قطاع غزة بضمان حيادية التحقيق واهمية نشر نتائجه، وبمساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الجريمة لمنع تكرار مثل هذه التجاوزات، ولضمان احترام سيادة القانون. 
وطالب ائتلاف أمان بضرورة استكمال التحقيق بوفاة أبو زايد، والتمكن من زيارة المواطنَين المحتجزين أبو عصر وعليوة، كونهما الشاهدان الرئيسيان على الحادثة، خاصة بعد نتائج تشريح جثة أبو زايد الأولية التي أظهرت، وفقاً لبيان الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، أنها لا تنسجم مع رواية "الداخلية" في غزة، إضافة الى أهمية الاطلاع على السيارة التي كان يستقلها المواطنون الثلاثة، والمتحفظ عليها لغاية اللحظة.
ومن جهة أخرى، يؤكد الائتلاف على أهمية التزام قوى الأمن بمدونة السلوك الخاصة بقوى الأمن والتعليمات المتعلقة باستخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن، ودعا السلطة القائمة بقطاع غزة الوقوف عند التزاماتها لما ينص عليه القانون الأساسي الفلسطيني، وأشار ائتلاف أمان إلى أن الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوى الأمن يشكل اعتداء صارخا على كرامة المواطن وعلى حقه في الحياة، ويهدد السلم الأهلي وسيادة القانون.