نتائج فلسطين في مقياس الفساد العالمي GCB
الثلاثاء | 03/05/2016 - 08:53 صباحاً

أطلقت منظمة الشفافية الدولية ومن خلال الفروع الوطنية لها ومنها الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان الفرع الوطني للمنظمة في فلسطين اليوم نتائج مقياس الفساد العالمي في احدى عشرة دولة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا من بينها فلسطين (إضافة إلى الجزائر، مصر، العراق، الاردن، لبنان، ليبيا، المغرب، السودان، تونس واليمن).

يعتبر المقياس استطلاعا لرأي المواطنين يُنفذ في عدة دول حول العالم من خلال مراكز وشركات متخصصة باستطلاعات الرأي مرة كل سنتين، وتم تنفيذه في فلسطين في الفترة ما بين 25 -27 أيلول 2014، من قبل المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية PCPSR وبلغ حجم العينة 1200 فرد من الضفة الغربية وقطاع غزة.

النتائج الرئيسية للاستطلاع في فلسطين اظهرت اعتقاد 70% من المواطنين المستطلعة اراؤهم بأن الفساد قد ازداد خلال العام 2014.

ويرى 35% من المواطنين الفلسطينيين أن الفساد مشكلة مهمة من بين المشاكل التي يجب على الحكومة أن تعالجها الى جانب مشكلتي الاقتصاد والحكم.

           

وقيّم 61% من المستطلعة اراؤهم جهود الحكومة الفلسطينية في مكافحة الفساد بأنها سيئة نوعا ما. على صعيد آخر  أفاد 11% من المستطلعة اراؤهم انهم دفعوا رشوة هم او احد افراد اسرهم  ولو لمرة واحدة للحصول على خدمة عامة.

73% من المستطلعة اراؤهم لم يبدوا استعدادا للابلاغ عن حالات الفساد، ولدى سؤال المواطنين عن الاسباب التي منعتهم من الابلاغ كان الخوف من العواقب والنتائج اضافة إلى عدم الاعتقاد بأن الابلاغ يُحدث فرقا او جدوى، في حين أشار بعضهم إلى أن الفساد أمر طبيعي والجميع يمارسه وأخيرا أشار البعض منهم إلى عدم معرفة الجهة التي يبلغون لديها وكيفية الابلاغ.

في الوقت الذي يعتبر بعض المستطلعين أن الابلاغ عن الفساد وشاية وسلوك غير مقبول نظرا للترابط الوثيق بين المواطنين بعلاقات عائلية وعشائرية، أفادت الاغلبية من المستطلعين بأن الابلاغ عن الفساد التزام  وواجب شخصي عليهم، وأنهم مستعدون لقضاء وقت في المحاكم للادلاء بشهادتهم ازاء حالات فساد شهدوها.




البحث
 
 
 
 
  • كتاب المنهاج : النزاهة والشفافية والمساءلة في مواجهة الفساد
  • تقرير النشاطات السنوي 2016
  • تقرير واقع النزاهة ومكافحة الفساد 2016
  • الفساد السياسي في الوطني العربي
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا