نشاطات 2013

أمان وأكاديميون يراجعون تجربة تدريس المنهاج بنسخته الثالثة

أمان وأكاديميون يراجعون تجربة تدريس المنهاج بنسخته الثالثة

على ضوء تحديث  الكتاب المرجعي الجامعي بنسخته الثالثة،  الذي قامت أمان  باعداده  تحت عنوان " النزاهة والشفافية والمساءلة في مواجهة الفساد" استضافت أمان اساتذة واكاديميين من سبعة جامعات فلسطينية  في الضفة وغزة، حضر منها جامعة القدس (ابوديس)، جامعة الاستقلال، الكلية العصرية، وجامعة بيرزيت وفي غزة جامعة الامة، ممن هم  يدرَسون الكتاب وذلك بهدف اطلاعهم والاستماع لملاحظاتهم حول محتوى الكتاب بنسخته الجديدة بعد أن تم جمع ملاحظاتهم وتوصياتهم في مرحلة  سابقة من تطويره.

هدف اللقاء بالاساس الى مناقشة الكتاب بنسخته الحديثة والاستماع لاراء الاساتذة والاكاديميين حول المحتوى والمواضيع المطروحة، وقد أشاد  د. عزمي الشعيبي مفوض امان لمكافحة الفساد بجهود الاكاديميين مع الطلبة ودورهم في ترسيخ قيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة، مشيرا ومؤكدا على أهمية التواصل وبناء شبكة علاقات مع  هؤلاء الاكاديميين الذين يمتلكون خبرة تدريس الكتاب و بين مؤسسة أمان التي تعتبر بيت الخبرة في مكافحة الفساد، وانها ستقوم بلعب دور السكرتاريا لهذه النخبة من الاكاديميين بهدف تنسيق اللقاءات الدورية وضمان التعاون المثمر والدائم بين الاكاديميين انفسهم الذين يمثلون الجامعات الفلسطينية وبينهم وبين أمان.

ويعتبر موضوع مكافحة الفساد من خلال منهاج يدرس بالجامعات الفسطينية أمرا مهما كونه يتحدث عن واقع النظام الوطني للنزاهة باعتباره مفهوم شامل للوقاية من الفساد وذلك  ما تحدثت به مديرة وحدة البحث والتطوير في امان الاستاذة عبير مصلح، حيث استعرضت اهم التغيرات التي تم اضافتها اوحذفها او تحديثها الى الكتاب مشيرة الى التركيز على اهمية الوعي العام وقيم المجتمع في بناء ثقافة النزاهة، ذلك من خلال التوسع في مفاهيم النزاهة والشفافية والمساءلة، اضافة الى تطرق الكتاب لموضوع حيوي هو التحديات التي تواجه النظام الوطني للنزاهة في الوطن العربي وهي تحديات تتقاطع مع الواقع الفلسطيني الى حد كبير.

وفي اطار المنظومة القانونية لمكافحة الفساد في فلسطين اشار الاستاذ بلال البرغوثي- المستشار القانوني لامان، الى ابرز التغيرات التي طرات على المنظومة القانونية الى جانب اعطاء امثلة تطبيقية عملية حولها، وتحدث عن اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد ومدى موائمة التشريعات والسياسات الفلسطينية مع الاتفاقية.
اجمع الاكاديميون في ختام اللقاء على اهمية وجود الكتاب المرجعي وتدريسه لطلبة الحقوق والادارة العامة ولكنهم اكدوا على ضوء تجاربهم بان يتم طرح لمساق هذا كمتطلب عام لطلبة الجامعات كافة وان لا يقتصر على طلبة دوائر محددة، نظرا لنوعية المعلومات الواردة في الكتاب واهميتها، وابدى المشاركون استعدادهم التام للانخراط في اي نشاط تنظمه امان خدمة لهذا الموضوع.

لتحميل المنهاج الجامعي ....

إضغط هنا (عربي فقط )

 

 

 

للتواصل 

عبير مصلح، معدة المنهاج ومديرة وحدة البحث والتطوير في مؤسسة أمان

البريد الالكتروني [email protected]

هاتف : 022989506