نشاطات 2010

ورشة عمل لمناقشة واقع ودور المنظمات الأهلية الفلسطينية في بناء نظام النزاهة الوطني

ورشة عمل  لمناقشة واقع ودور المنظمات الأهلية الفلسطينية في بناء نظام النزاهة الوطني

 
13/05/2010  

ضمن برنامج مكافحة الفساد من خلال بناء نظم النزاهة الوطنية في العالم العربي والتي تنفذ بالتعاون مع منظمة الشفافية الدولية في أربع دول عربية (مصر، المغرب، لبنان، فلسطين) عقدت مؤسسة أمان ورشة عمل عامة في مقر جمعية المستقبل الفلسطيني في مدينة نابلس، حول دراسة نظام النزاهة الفلسطيني 2009 بهدف التوعية بأهمية بناء نظام نزاهة وطني فلسطيني فعال بالتركيز على دور المنظمات الأهلية الفلسطينية في بناء هذا النظام، وقد حضر الورشة 27 مشاركا ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني في منطقة نابلسً.

تناول المحاضر الدكتور احمد أبو دية في الورشة أهمية نظام النزاهة الوطني، مبيناً دور الأعمدة الستة عشر المكونة للنظام، والتي عليها ان تعمل بنزاهة وشفافية، موضحاً أن هذا النظام عندما يعمل بشكل جيد وفعال يمكن المؤسسات قدر الإمكان من الوقاية من الفساد وبالتالي يقوم بتعزبز النزاهة والمساءلة حيث يصبح الجميع حارساً ومحروساً في ادارة المال العام.

ثم تناول أبو دية دور المنظمات الأهلية ( والتي هي أحد الأعمدة في النظام) في تعزيز النزاهة واستهدافها للفساد من خلال نشاطاتها المختلفة، وتعزيزها لمفاهيم الحكم الصالح في عملها، داعياً هذه المنظمات إلى تطبيق التوصيات الخاصة بنظام النزاهة والتي تعزز من مباديء النزاهة والشفافية والمساءلة، بالإضافة إلى توعية الجمهور ورفع مستوى وعيه بهذه المفاهيم، منوهاً إلى ضرورة تفعيل دورها في الرقابة على القطاع العام.

وقد تخلل ورشة العمل نقاش وتساؤلات حول المواضيع التي أثيرت فيها من قبل المنظمات الأهلية المشاركة في الورشة