نشاطات 2009

نادي الطفل الفلسطيني في كفر نعمة وبالتعاون مع إئتلاف أمان يقيم حفل خاص بتخريج متدربي " دورة الكوادر الشبابية في تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية"

نادي الطفل الفلسطيني في كفر نعمة وبالتعاون مع إئتلاف أمان يقيم حفل خاص بتخريج متدربي  " دورة الكوادر الشبابية في تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية"

 
   06/08/2009  

أقام نادي الطفل الفلسطيني ضمن سلسة مشروع عيون النزاهة الذي يتم تنفيذه بدعم من الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، حفلا خاصا لتخريج القيادات الشابة المشاركة في دورة تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية في المجتمع الفلسطيني من أجل خلق مجتمع خال من الفساد.

وقد افتتح الحفل إسحاق عطايا؛ عضو إدارة النادي والمدير المالي له بتقديم الشكر والعرفان لإئتلاف أمان لما يقدمه من دعم يعود نفعه على  مجتمعنا المحلي بما فيه من مؤسسات وأفراد وقيادات وأطفال. كما أشاد بدور القيادات الشابة وما تحمله من طاقات بناءة في خلق بيئة أجمل رافضة لكل الشوائب والعوائق التي من شأنها أن تفسد مجتمعاتنا.

من جانبها ألقت المديرة التنفيذية لائتلاف أمان، غادة الزغير، كلمة أثنت فيها على الدور الكبير الذي يقوم به نادي الطفل الفلسطيني كمنفذ لمشروع التوعية بمنظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في عشر قرى بمحافظة رام الله والبيرة. وأكدت على أهمية الدور الذي يجب أن يضطلع به الشباب الفلسطيني في بناء ثقافة المواطنة التي تشكل الهدف الأصعب في استراتيجية مكافحة الفساد. مضيفة أن التمتع بالقيم الأخلاقية والسلوكية التي تنبذ الواسطة والمحسوبية والإعتداء على الممتلكات العامة وإهدار المال العام لا يكفي، فلا بد من إيجاد تشريعات تجرم أفعال الفساد وإرادة سياسية ترفع الغطاء عن الفاسدين وتحاسبهم كذلك لا بد من إصلاح المؤسسات وتنظيف البيت حتى نتمكن من محاصرة الفساد والفاسدين.

واستعرضت الزغير بعض الانجازات، وإن كانت لا تزال متواضعة جدا، في مجال التشريعات والإصلاحات وتبني خطة وطنية لمكافحة الفساد وبعض الأحكام التي صدرت بحق عدد من المتورطين بالفساد.

وتخلل الحفل عروض دبكة لأطفال النادي المشاركين في مخيم (عيون النزاهة).

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على المشاركين ومن ثم قامت إدارة النادي بشكر حضورهم أملين أن تكون هذه الخطوة هي بداية الانطلاقة لإرساء قيم النزاهة في المجتمع الفلسطيني بأكمله.

تجدر الإشارة إلى أن ائتلاف أمان وضمن استراتيجيته الوصول لقاعدة عريضة من الجمهور الفلسطيني قام بتكريس جزء من ميزانية برنامجه الرئيسي المدعوم من حكومتي النرويج وهولندا لتقديم منح لأربع مؤسسات أهلية في الضفة الغربية وقطاع غزة بهدف تنفيذ برامج توعية حول مخاطر وأسباب الفساد في أوساط الفئات التي تستهدفها. حيث تستهدف الأطفال في عشر قرى بمحافظة رام اللة والبيرة والشباب وطلاب الجامعة الإسلامية في قطاع غزة والاتحادات النقابية والعمالية في الضفة وغزة بالإضافة إلى الاتحادات والجمعيات الخيرية المنضوية في إطار الاتحاد العام للجمعيات الخيرية.