نشاطات 2009

سبق وأن نال جائزة التميز والانجاز من مؤسسة التعاون اختيار ائتلاف أمان ضمن أفضل عشرين منظمة غير حكومية في العالم العربي

سبق وأن نال جائزة التميز والانجاز من مؤسسة التعاون اختيار ائتلاف أمان ضمن أفضل عشرين منظمة غير حكومية في العالم العربي

التاريخ : 17/2/2009 
المصدر :أمان  

 

تم مؤخرا اختيار الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان ضمن أفضل عشرين منظمة غير حكومية في العالم العربي وذلك خلال "مسابقة الإسكندرية" التي نظمها منتدى الإصلاح العربي التابع لمكتبة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية. هدفت المسابقة إلى تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في مجالي الإصلاح والتنمية في المجتمعات العربية، حيث تم دراسة الترشيحات المقدمة للمنتدى والتي تحوي معلومات عن انجازات كل مؤسسة على الصعيدين المحلي والدولي ودورها في تنمية المجتمعات العاملة فيها ومدى تحقيقها للرسالة التي تسعى إليها. وقد تم تنظيم المسابقة تحت إشراف الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية.

 

المديرة التنفيذية لأمان "غادة زغير"، قالت أن حصول ائتلاف أمان على هذا التقدير العالي بعد أشهر قليلة من فوزه بجائزة التعاون للانجاز للعام 2008 يعتبر فخر كبير لنا ولجميع المنظمات غير الحكومية في فلسطين، ويأتي تتويجاً لما حققه الائتلاف من تميز وتطور وتاثير على الصعيدين المحلى والعربي في مجال نشر ثقافة رافضة للفساد ومطالبة بالإصلاح وبناء وتعزيز منظومة النزاهة في المجتمع الفلسطيني. وأضافت "إن نيلنا لهذه الجوائز يزيد من ثقتنا وإيماننا بالرسالة التي وجد ائتلافنا من أجل تحقيقها، كما يشكل حافزا لنا على المضي قدما في عملنا على الرغم من التحديات العديدة التي نواجهها في هذا المجال الذي يلاقي بعض المقاومة من بعض الأطراف المستفيدة من ضعف الرقابة والمساءلة والمحاسبة."

تجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن حصل ائتلاف أمان على جائزة الإنجاز للعام 2008 (جائزة المرحوم عبد العزيز الشخشير) من مؤسسة التعاون، المخصصة للمنظمات غير الحكومية والتي حققت إنجازات متميزة في مجالات عملها وخدماتها، والعاملة في الضفة الغربية بما فيها القدس وغزة ومناطق 48 ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ويأتي حصول ائتلاف أمان على هذه الجائزة تتويجا للعديد من النجاحات والانجازات التي حققها على مدى عقد من الزمان في مواجهة الفساد من خلال توعية وتثقيف المجتمع الفلسطيني بالمفاهيم الأساسية الخاصة بالنزاهة والشفافية والمساءلة للحد من انتشار هذه الظاهرة. بالإضافة إلى العديد من الأبحاث ومشاريع القوانين ومدونات السلوك والبرامج والأنشطة والدراسات التشخيصية وجلسات المساءلة حول واقع منظومة النزاهة في قطاعات العمل الفلسطيني كافة.