نشاطات 2008

مساءلة القطاع العام بغرض تطوير أدائه وخدماته دور أساسي وهام للمنظمات الأهلية

مساءلة القطاع العام بغرض تطوير أدائه وخدماته دور أساسي وهام للمنظمات الأهلية

لتاريخ : 25/10/2008 
المصدر :أمان    

عقد الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة – أمان وضمن البرنامج الرئيسي الهادف إلى تعزيز الشفافية والمسائلة في المجتمع الفلسطيني الممول من حكومتي هولندا والنرويج، ثلاثة دورات تدريبية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة تحت عنوان " تخطيط حملات التعبئة والضغط والتأثير في مجال مكافحة الفساد". حيث حضر الدورة التدريبية التي عقدت بتاريخ 21 -22/10/2008 في فندق جراند بارك /رام الله، 26 متدرب/ة من 15 مؤسسة وجمعية أهلية من مختلف محافظات الضفة الغربية. بينما وصل عدد المتدربين في قطاع غزة إلى 51 متدرب/ة من 28 مؤسسة وجمعية أهلية من مختلف محافظات قطاع غزة في التدريبين اللذين عقدا في الفترة 20-23/10/2008.
  

هدفت هذه الدورات التدريبية إلى تمكين المؤسسات الأهلية من القيام بدورها الطبيعي في إحداث تغيير ايجابي في المجتمع الفلسطيني وتحسين أداء القطاع العام من خلال الرقابة عليه ومساءلته.

غطى التدريب ظاهرة الفساد وتعريفه وأشكاله كمدخل عام، وتناول دور المؤسسات الأهلية في تبني قضايا مكافحة الفساد في المجتمع الفلسطيني. فيما خصص اليوم الثاني منه لمناقشة العنوان الرئيسي للدورة وهو تخطيط وتنفيذ حملات التوعية والمناصرة والضغط كأدوات تستخدمها المؤسسات والجمعيات الأهلية في مكافحة الفساد. حيث ركزت الجلسة الأولى على إستراتيجية التوعية والاتصال الجماهيرية والتفريق بين حملات التوعية وحملات الضغط المناصرة العلاقة بينهما والتفاوض والإقناع. أما الجلسة الثانية فقد ركزت على كيفية تجنيد الحلفاء وبناء التحالفات لحملات الضغط والتأثير والعمل مع المشاركين من خلال المجموعات على بلورة القضية وصياغة مراحل تكوينها.

وقد ناقش المدربان عبد الرحمن العسولي " ناشط قانوني ومجتمعي في قطاع غزة " وفضل سليمان " مدرب في مجال المنظمات الأهلية في الضفة الغربية" مع المشاركين أسباب نجاح وفشل بعض الحملات التي أطلقت خلال السنوات الماضية، والمعيقات التي يجب مراعاتها عند التخطيط لحملات توعية أو مناصرة وضغط حول قضايا مكافحة الفساد.

وقد أظهر المشاركون في تلك الدورات التدريبية، إيمانا راسخاً بأن العمل على مكافحة الفساد وتعزيز الرقابة والمساءلة المجتمعية للقطاع العام لتحسين أدائه وخدماته للجمهور الفلسطيني هو دور منوط بكل المؤسسات الأهلية الفلسطينية على اختلاف برامجها وفئاتها المستهدفة ومجالات عملها.

وفي نهاية الدورات أشاد المشاركون بأهمية الدورة والمواضيع التي طرحت خلالها، وقد برز ذلك جليا من خلال إقبال المؤسسات على المشاركة بالتدريب.

تجدر الإشارة إلى أن أمان ستنفذ دورة تدريبية في نفس الموضوع بتاريخ 28-29/10/2008 في فندق الجراند بارك/ رام الله