نشاطات 2008

بيان صحفي صادر عن الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان والمؤسسات الأعضاء يدينون اقتحام ورشة العمل التي نظمها الائتلاف في مدينة خانيونس واعتقال عدد من المشاركين فيها

بيان صحفي  صادر عن الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان  الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان والمؤسسات الأعضاء يدينون اقتحام ورشة العمل التي نظمها الائتلاف في مدينة خانيونس واعتقال عدد من المشاركين فيها

التاريخ : 25/8/2008  
المصدر :أمان

في تصرف مثير للاستنكار قامت عناصر الأمن الداخلي باقتحام ورشة العمل التي نظمها ائتلاف أمان في قاعة جمعية الهلال الأحمر بمدينة خانيونس اليوم الاثنين الموافق 25\8\2008، حيث قامت هذه العناصر بفض الاجتماع والطلب من المشاركين من مختلف الكتل النقابية والأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية مغادرة المكان فورا بحجة عدم حصول الائتلاف على تصريح مسبق بعقد الورشة. هذا وقامت عناصر الأمن الداخلي باعتقال عدد من المشاركين فور مغادرتهم للجمعية واقتادتهم إلى مكتب الأمن الداخلي ( قرب موقع التفاح في مدينة خانيونس) واحتجزتهم من الساعة الحادية عشرة حتى الثانية من بعد الظهر، ثم أطلقت سراحهم جميعاً.

إن اقتحام ومنع انعقاد ورشة العمل هذه والتي تأتي في إطار تعريف المشاركين بالمنظومة التشريعية الفلسطينية حول حق التجمع في فلسطين بما يخص الأحزاب السياسية والنقابات العمالية والمنظمات الأهلية وتعزيز الحوار بين المجتمع المدني والحكومة من أجل ضمان المشاركة الفعالة من الجميع في الشأن العام، ليشكل انتهاكا صارخا وخطيرا  للقانون الأساسي الفلسطيني- المادة 26 "للفلسطينيين حق المشاركة في الحياة السياسية أفرادا وجماعات ولهم على وجه الخصوص الحقوق في تشكيل الأحزاب السياسية والنقابات والجمعيات والاتحادات والروابط والأندية والمؤسسات الشعبية والانضمام إليها وفقا للقانون". كما يتعارض مع البند الخامس من نفس المادة الذي يسمح بعقد الاجتماعات الخاصة دون حضور أفراد الشرطة. ويتعارض مع قانون الاجتماعات العامة الصادر عن المجلس التشريعي عام 1998 والذي يوجب الإشعار المسبق في حالة عقد اجتماع في مكان عام. وعليه فإن ما قامت به عناصر الأمن الداخلي ليعتبر إجراء باطل وغير قانوني.

يشار إلى أن هيئة العمل الوطني في خانيونس قد تدخلت لدى العناصر الأمنية لإطلاق سراح المشاركين، الذين أدانوا هذا الانتهاك مؤكدين على حقهم في المشاركة في هذا الاجتماع حيث لا يوجد ثمة ما يمنع وفقاً للقانون عقد مثل هذه الاجتماعات.

وبعد الاطمئنان على سلامة المشاركين في اللقاء، قام ائتلاف أمان بإرسال رسالة إدانة لهذا الاعتداء لرئيس لجنة الحريات وحقوق الانسان بالمجلس التشريعي للوقوف أمام مسئولياتهم بحماية هذه الحقوق التي يكفلها القانون، كما تم إرسال نسخة عن الرسالة ذاتها لدائرة تسجيل الجمعيات بوزارة الداخلية ومؤسسات حقوق الانسان في قطاع غزة.
إن ائتلاف أمان والمؤسسات الأعضاء إذ تعبر عن ارتياحها لإطلاق سراح المشاركين، فإنها تدين بقوة هذا الانتهاك والاعتداء الذي لا يعيق عمل مؤسسات المجتمع المدني فحسب، بل ويهدد الأمن الشخصي للمواطنين والأفراد

انتهى
-------------------------------------------------------------

المؤسسة الفلسطينية لدراسة الديمقراطية – مواطن                           المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية – مفتاح

مركز الميزان لحقوق الانسان                          الملتقى الفكري العربي                            مركز التجارة الفلسطيني – بال تريد