نشاطات 2008

أمان تبدأ بتنفيذ برنامج "مبدأ" مكافحة الفساد من خلال بناء نظام النزاهة الوطنية في العالم العربي

أمان تبدأ بتنفيذ برنامج "مبدأ" مكافحة الفساد من خلال بناء نظام النزاهة الوطنية في العالم العربي

التاريخ : 3/5/2008
المصدر :أمان  
      
  

مع بداية شهر أيار، باشر الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان بتنفيذ برنامج ريادي (مبدأ) يعتبر الأول من نوعه في فلسطين والمنطقة العربية بالتعاون مع منظمة الشفافية الدولية، يتمحور حول تتبع وقياس الجهود الوطنية لمكافحة الفساد وبناء نظام النزاهة الوطني بهدف تشجيع الإصلاح السياسي. ويستهدف هذا البرنامج الذي يستمر ثلاث سنوات ثلاثة دول عربية أخرى إلى جانب فلسطين وهي مصر ولبنان والمغرب حيث سيصار إلى الاستفادة من التجربة المتراكمة لأمان كفرع وطني للشفافية الدولية في بناء فرع للأخيرة في مصر على وجه التحديد.

عن مشروع مبدا

يهدف برنامج مكافحة الفساد من خلال بناء نظم النزاهة الوطنية في العالم العربي (مبدأ) الى بناء شبكة قاعدية لمكافحة الفساد على النطاق العربي، تقوم على التعاون بين منظمات المجتمع المدني والحكومات  وتعزز روابط غير تصادمية بين المواطن والدولة من أجل زيادة الشفافية والمساءلة في هذه البلدان.

كما يأتي في وقت لا يزال الفساد متفشيا في العالم العربي على الرغم من  زيادة الوعي العام والإرادة السياسية في جميع أنحاء المنطقة حيث تم وضع الفساد على رأس جداول الأعمال الوطنية للإصلاح. ولكن، بالرغم من بعض التقدم الذي تم إحرازه على مدى السنوات الخمسة الماضية في مجال مكافحة الفساد، إلا أن العالم العربي لا يزال يفتقر إلى إصلاحات متينة يمكن قياس أثرها على الصعيد العملي.

يسعى البرنامج من خلال الجمع بين البحث العلمي والمناصرة الاستراتيجية ووضع أدوات لقياس ورصد جهود مكافحة الفساد وقياس التقدم التي يتم إحرازه في مجال مكافحة الفساد ودعم مبادرات وجهود الاصلاح في العالم العربي، إلى تحقيق الأهداف التالية:

1. بناء قدرات المجتمع المدني المحلية لرصد وقياس مدى تنفيذ وأثر جهود مكافحة الفساد، من أجل تحسين نوعية وجودة الحكم. 
2. تطوير منهجية دراسة نظم النزاهة الوطنية للعالم العربي تساهم في تشخيص وتحليل وضع الفساد وأسبابه، وتحليل الفجوات بين القوانين الوطنية ومبادرات مكافحة الفساد وفقا لأحكام اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وتقديم توصيات من أجل التنفيذ الفعال للاتفاقية وإتاحة المجال لمزيد من المناصرة من أنشطة بناء قدرات القطاعات المختلفة فيما يتعلق بمتابعة التوصيات.
3. تطوير وتنفيذ استراتيجية وخطة وطنية لمناصرة المجتمع المدني في جهوده ودعواته للإصلاح ومكافحة الفساد، وإشراك الحكومة والقطاع الخاص استنادا إلى الاستراتيجية التي تم تطويرها.

4. دعم العمل المشترك مع المجتمع المدني المصري بالاستناد إلى الدعم الإقليمي من قبل الفروع الوطنية لمنظمة الشفافية الدولية.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة توجيهية إقليمية قد تم تشكيلها في أعقاب أعمال مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد للدول الأطراف الذي عقد في كل من الأردن وبالي في كانون ثاني 2008، وذلك لمتابعة هذا البرنامج على الصعيد الإقليمي والتي تتشكل من ممثلين عن أعضاء منظمة الشفافية الدولية في العالم العربي، من بينهم د. عزمي الشعيبي مفوض أمان لمكافحة الفساد.

هذا ومن المتوقع أن يحقق هذا البرنامج العديد من النتائج من أبرزها اكتساب المجتمع المدني فهماً أكبر للانجازات وأوجه القصور فى نظام النزاهة الوطني في فلسطين وفي المنطقة العربية، مما سيؤدي إلى تعزيز دوره في إحداث إصلاحات وتغييرات ملموسة علي صعيديّ السياسة والممارسة. بالإضافة إلى تعزيز دوره على المستوى الإقليمي من خلال التشبيك والتعاون البنّاء مع فروع الشفافية الدولية الأخرى، من أجل الوقوف بوجه الفساد بشكل أفضل وتعزيز الحكم الصالح في جميع أنحاء العالم العربي.

لمزيد من المعلومات عن مشروع "مبدا"