نشاطات 2008

أقرت خطة عمل الشبكة خلال العاميين المقبلين تشكيل لجنة تحضيرية لإجراء انتخابات الهيئة التنسيقية لشبكة الإعلاميين من اجل النزاهة والشفافية

أقرت خطة عمل الشبكة خلال العاميين المقبلين تشكيل لجنة تحضيرية لإجراء انتخابات الهيئة التنسيقية لشبكة الإعلاميين من اجل النزاهة والشفافية

التاريخ : 15/4/2008  
   المصدر :أمان 

قررت الهيئة العامة  لشبكة إلاعلاميين من اجل النزاهة والشفافية تشكيل لجنة تحضيرية لتولي الإعداد والتحضير لإجراء انتخابات الهيئة ألتأسيسه للشبكة في إطار مواصلة الجهود من اجل تعزيز وتنظيم دور الشبكة في تكريس الشفافية والنزاهة في المجتمع، في حين جرى الاتفاق على تثبيت العضوية في الشبكة حيث وصل عدد الصحافيين والإعلاميين في الشبكة إلى 54 صحافيا وإعلاميا.

وتتولى اللجنة التحضيرية حصر العضوية تمهيدا لإجراء الانتخابات المقرر عقدها يوم السبت الموافق 26 -4-2008 .

وكانت  الشبكة عقدت اجتماعا لها في مقر مؤسسة الائتلاف من اجل النزاهة والشفافية (امان)، بحضور أعضاء الشبكة بحضور المدير التنفيذي  لائتلاف (امان) غادة الزغير، ورامي موسى منسق مركز المصادر في( امان)، جرى خلاله مناقشة جملة من القضايا ذات العلاقة، أهمها إقرار مسودة النظام الداخلي الخاص بالشبكة إضافة إلى استعراض خطة عمل الشبكة خلال العامين المقبلين، وتشكيل لجنة تحضيرية لاجراء انتخابات الهيئة التنسيقية للشبكة.

واكدت غادة زغير في معرض كلمتها الالفتتاحية، على أهمية الدور الذي يمكن لوسائل الإعلام والإعلاميين في مواجهة ومكافحة ظاهرة الفساد في المجتمع الفلسطيني من خلال ممارسة الدور الرقابي على اداء المؤسسات العامة واستخدام المال العام، مستعرضة اهم الانجازات التي حققها الائتلاف في هذا المجال ومن بينها تشكيل شبكة الإعلاميين من اجل النزاهة والشفافية انطلاقا من إيمانها بدور وسائل الإعلام في هذا المجال.

وأشارت الى تعويل الائتلاف على مواصلة عمل الشبكة وتطويره باتجاه الارتقاء بمستوى الأداء الإعلامي وزيادة التغطية الإعلامية النوعية  مثل التحقيقات الصحافية التي تسلط الضوء على سوء استخدام المال العام، مؤكدة حرص الائتلاف على تقديم الدعم اللوجستي المطلوب لمساعدة الشبكة في أداء مهامها خاصة في السنوات الأولى من تأسيسها.

وحسب ما أكده منسق عام الشبكة، منتصر حمدان، الذي استعرض خطة عمل الشبكة خلال العامين المقبلين، فان الشبكة سوف تعمل على ثلاثة مستويات، الأول على مستوى الصحافيين والإعلاميين من خلال مواصلة التدريب وتطوير المهارات في انجاز التحقيقات الصحافية النوعية،  والثاني العمل على مستوى وسائل الإعلام وإداراتها وحث ومساعدة وسائل الإعلام على إنشاء أقسام التحقيقات الصحافية، والثالث اقامة تحالفات وشراكة مع المؤسسات والنواب لفضح كافة أشكال الفساد في المجتمع الفلسطيني وفق أصول مهنية تستند إلى معلومات موثقة ودقيقة ونشرها بموضوعية في وسائل الإعلام.

واقرت الهيئة العامة خطة عمل الشبكة والتي ستتولى الهيئة التنسيقية المنتخبة مسؤولية الإشراف على تنفيذها خلال العامين المقبلين، سميا انها تشتمل على مجموعة من النشاطات والفعاليات التي تركز على الصحافيين والإعلاميين المحليين ووسائل الإعلام المحلية بالدرجة الأساسية.