آخر الأخبار

فضيحة فساد مالي تطيح برئيس برشلونة

فضيحة فساد مالي تطيح برئيس برشلونة

علن ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني اليوم استقالة "لا رجعة فيها" من منصبه على خلفية شبهات الفساد المحيطة بصفقة اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وعقد روسيل مؤتمرا صحفيا ألقى فيه خطاب الوداع، برفقة نائب مدير الشوؤن الرياضية جوسيب ماريا بارتوميو، الذي سيتولى مهام الرئيس لحين انعقاد انتخابات النادي الكتالوني في 30 يونيو2016.
وقال روسيل، الذي تولى منصبه عام 2010 ، في بيان موجز "قبل أربعة أعوام شارك الآلاف من أعضاء النادي في انتخابات الرئاسة، وأدلوا بأصواتهم التي منحتني منصب الرئيس، كان حدثا ديمقراطيا، فزت بنسبة 61% من الاصوات، حققنا نجاحات، وتخطينا عقبات رياضية وغير رياضية، في تلك الحقبة الناجحة تعرضنا للكثير من اللحظات الأليمة".

وأضاف "عائلتي تعرضت لهجمات مباشرة، وهذا أثر بي، لقد أكدت مرارا أن صفقة نيمار سليمة، وأنها أثارت غيرة آخرين، نحن فريق عمل في مجلس الإدارة، وهذا الفريق سيدير المشروع القائم، دوري انتهى، قدمت استقالتي للمجلس، بارتوميو سيصبح الرئيس، هذا قرار المجلس بالإجماع، أتمنى التوفيق له، ومن الجميع أن يقفوا بجانبه".

يأتي ذلك بعد الاجتماع الطاريء الذي عقده النادي صباح اليوم لبحث مستقبل الإدارة بعد عزم روسيل تقديم استقالته لرفع الحرج عن النادي الكتالوني، ولكي يصبح الاتهام لشخصه فقط.

تأتي الاستقالة بعد يوم واحد من إعلان قاضي المحكمة الوطنية بإسبانيا، بابلو روث، قبول النظر في الدعوى المقدمة من عضو نادي برشلونة، جوردي كاسيس، ضد ما تضمنته صفقة نيمار من شبهات حول تقديم "عقود وهمية"، ولكنه لم يستدع روسيل للاستماع لأقواله، علما بأن الدعوى مرفوعة ضده.

وأوضح القاضي في حيثيات حكمه قبول الدعوى بأن الوثائق التي قدمها برشلونة حول صفقة نيمار تتضمن عوامل تشير إلى إمكانية إبرام عقود وهمية للتعاقد مع البرازيلي خاصة فيما يتعلق بالقيمة المادية للصفقة والتي تم التعتيم عليها.

 

المصدر: nablustv.net