نشاطات 2012

حوارات إقليمية ودولية طالبت الحكومات العربية بتعزيز دور القضاء في مكافحة الفساد
حوارات إقليمية ودولية طالبت الحكومات العربية بتعزيز دور القضاء في مكافحة الفساد

15/10/2012   

د.عزمي الشعيبي/مفوض أمان، و البروفسور بيتر ايقن مؤسس الشفافية الدولية

شاركت أمان في الطاولة المستديرة التي عقدت في العاصمة الاردنية عمان والتي تركزت على  العدالة والمساءلة المجتمعية بتركيز استقلالية وشفافية القضاء وسلطة القانون ودور المجتمع المدني في المساءلة الاجتماعية، وقد تناولت الورشة عدة محاور هدفت في النهاية إلى الخروج بتوصيات ملموسة قابلة للتطبيق وقد تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات تناولت كل مجموعة محور معين وفي النهاية وضع توصيات، وقد شاركت أمان في قيادة وتسهيل مجموعتي عمل، المجموعة الأولى حول الفساد السياسي وكيفية مكافحته بتركيز استقلالية القضاء ، والمجموعة الثانية التي شاركت بها أمان حول دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد، بالاضافة إلى أربع مجموعات اخرى  تناولت جميعها محاور لها علاقة بمكافحة الفساد وتحقيق العدالة. وخرجت هذه المجموعات بمجموعة توصيات لتكون الأساس الذي يعتمد عليه في الاجتماعات القادمة.

وقد أجمع الخبراء الدوليون والعرب الذين حضروا المؤتمر لتبادل خبراتهم ومعرفتهم حول القضايا التي طرحت للنقاش على أن الصّبر، والارادة الفعلية احدى مفاتيح مكافحة الفساد وتحقيق العدالة، وأن المجتمع المدني مهم جدا ويجب تفعيله وتقويته حتى يأخذ دورا فاعلا في الرقابة على اداء الحكومة، كذلك تم التركيز والتوافق على أهمية التوعية وبناء ثقافة مضادة للفساد لدى المواطن العربي واوصى الخبراء كذلك في ختام مؤتمر الشفافية الدولية بعنوان «العدالة والمساءلة الاجتماعية « بضرورة تمكين المواطنين في الحق في الوصول على المعلومات وتمكين مؤسسات المجتمع المدني وحماية المبلغين والشهود والصحفيين في قضايا الفساد واستقلالية هيئات مكافحة الفساد، وأنه آن الأوان للحكومات العربية أن تنفتح على جماهيرها  وأن تتعاون مع منظمات المجتمع المدني لديها ومختلف القطاعات للحد من الفساد

وقالت مديرة العلاقات الخارجية الاقليمية للشرق الاوسط وشمال أفريقيا أروى حسن لقد تخطى المشاركون مرحلة سياسات العمل في مجال مكافحة الفساد للتركيز على توصيات ملموسة التي بتطبيقها تؤدي إلى تحسين حياة هؤلاء الذين يعانون كثيراً من هذه الظاهرة.

وأضافت في هذه الفترة تطالب الشعوب حكومتها بعلاقة مميزة بالشفافية والمساءلة والمشاركة في الحياة السياسية عن طريق إصدار قانون حرية تداول المعلومات، مشددة على قيام الحكومات العربية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص للحد من الفساد.

وشارك في المؤتمر الذي نظمته منظمة الشفافية الدولية عضو مجلس إدارة هيئة مكافحة الفساد الاردني رمزي نزهة ورئيس مجموعة البرلمانيين الدوليين ضد الفساد الدكتور ناصر الصانع ونائب رئيس تحرير قسم الاقتصاد بجريدة الأهرام المصرية صباح حمامو والصحافي الناشط التونسي فاهم بقدوس، ومفوض ائتلاف أمان لمكافحة الفساد في فلسطين الدكتور عزمي الشعيبي، والمنسقة الاعلامية المصرية بثينة كامل الذين طالبوا الحكومات العربية بضرورة تعزيز قدرات المجتمع في مكافحة الفساد والبناء على أركان رئيسة تشمل استقلالية القضاء والبرلمان والاعلام والقطاع الخاص.