نشاطات 2012

أمان" تعقد ورشة عمل حول الشكاوى ودورها في تعزيز قيم النزاهة والشفافية
أمان" تعقد ورشة عمل حول الشكاوى ودورها في تعزيز قيم النزاهة والشفافية

18/09/2012 

عقد مركز المناصرة والإرشاد القانوني التابع للإئتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان ورشة عمل بعنوان "الشكاوى ودورها في تعزيز قيم النزاهة والشفافية والمساءلة"، بالتعاون مع بلدية عبسان الكبيرة في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وافتتح الورشة المستشار القانوني لائتلاف أمان بكر التركماني، بالتعريف بمركز المناصرة والإرشاد القانوني التابع لهم، حيث أكد أن المركز يهدف لمكافحة الفساد من خلال تقديم الدعم والمشورة القانونية لضحايا وشهود الفساد والمبلغين عنه لتفعيل محاسبة المسؤولين عنه من قبل المؤسسات المعنية وضمان حماية المبلغين.

وأوضح التركماني أن البشر بطبيعتها تكون متحفزة لمكافحة الفساد، وينخرطون في محاربتها عندما يتزودون بآليات التدخل مهما كانت بسيطة المهم أن تكون ذات مصداقية وحيوية.

وأشار التركماني إلى أن الفساد هو كل عمل يضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة، وأن يستغل المسؤول منصبه من أجل تحقيق منعة شخصية ذاتية لنفسه أو لجماعته،  موضحا السلوكيات التي تعبر عن الفساد وتتجلى في الرشوة والمحسوبية والواسطة والابتزاز ونهب المال العام.

وقال التركماني :" يؤثر الفساد على مختلف نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمجتمع أفرادا ومؤسسات، حيث يساعد في زعزعة القيم والأخلاقية القائمة على الصدق والأمانة والعدل والمساواة،

واعتبر التركماني أن الطريقة الأنجح لمكافحة كافة صور وأشكال الفساد بتقديم الشكاوى ضد الفاسدين أيا كان مكان تواجدهم ومهما كانت مناصبهم، كي يتم وضع حد لتلك الاختراقات القانونية التي تضر بالمؤسسات الوطنية والمجتمعية مما ينعكس سلبا على حياة المواطنين.

ودعا التركماني كافة المسؤولين وأصحاب القرار في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية إلى أخذ شكاوى العاملين لديهم بعين الاعتبار، وألا تكون قيد البحث إلى أجل غير مسمى، وتضيع فرصة المحاسبة القانونية المجدية، مشددا على أنها المصباح الحقيقي الذي ينير للمواطن والمسؤول أساسيات الخلل بالعمل.

كما ركز علي الدور المهم الذي تقوم بهة وحدات الشكاوى في البلديات بإعتبارها اكثر الأماكن التي تحتك مع المواطنين

ومن الجدير بالذكر أن ائتلاف أمان تأسس عام 2000 بمبادرة عدد من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان والحكم الصالح ، والتي وحدت جهودها في إطلاق برنامج وطني لمكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة في القطاعات الفلسطينية المختلفة من أجل بناء نظام النزاهة الوطني