آراء حرة
صافي الإقراض ... مُعضِلة تَستنزف الموازنة العامّة بمليار شيكل سنوياً
بقلم : مؤيد عفانة - عضو الفريق الأهلي لشفافية الموازنة العامّة في فلسطينفي سياق الأزمة المالية المزمنة التي تعاني منها السلطة الوطنية الفلسطينية، والفجوة التمويلية في الموازنة العامّة المستمرة مُنذ أعوام عِدّة، وفي ظلّ تراجع الدعم الخارجي بشقيّه: للموازنة العامّة، والدعم التطويري، يشكّل استمرار إنفاق الأموال العامّة تحت بند "صافي الإقراض" ...
الحوكمة الرشيدة في المؤسسة سبيل للتنمية وتطوير الأداء
الكاتب: د. سلامة أبو زعيترظهر مصطلح الحوكمة الرشيدة باعتباره حجر الزاوية لتنمية وتطوير عمل المؤسسات، وتم البدء في استخدامه مع بداية التسعينات من القرن الماضي، وتزايد استخدامه في السنوات الأخيرة، وأصبح شائع الاستخدام من قبل الخبراء والاستشاريين للعمل المؤسساتي، وقد حاز على قدر كبير من الاهتمام والعناية من العاملين في ...
الأحزاب السياسية ومكافحة الفساد
إدريس لكرينيأضحى تخليق الحياة العامة من ضمن المرتكزات التي تتأسس عليها الحوكمة، ذلك أن كسب رهان الديمقراطية والتنمية لا يمكن أن يتحقّق بصورة ناجعة وبنّاءة مع وجود مظاهر للفساد بصوره المختلفة.تؤكد الكثير من الدراسات والأبحاث والتقارير الميدانية، أن تكلفة الفساد كارثية بكل المقاييس، على الدولة والمجتمع، وتصبح هذه الآفة أكثر ...
المواطن الفلسطيني وعقود الامتياز
الشغل الشاغل للمؤسسات المعنية بحقوق المواطن والمستهلك عن ماذا سيتمخض تجديد رخصة شركة الاتصالات الفلسطينية ومدى إمكانية ضمان حقوق المستهلك في السعر والجودة وشمولية الخدمة للمناطق الجغرافية كافة، وهذا الانشغال أمر مبرر وضروري، خصوصاً ان الاتصالات حق أساسي من حقوق الإنسان، وبدون قطاع اتصالات قوي لن تستوي الحياة في ضوء ...
مسارات مكافحة الفساد ومدى التأثير على الاقتصاد والمواطن
بقلم: د. عقل ابو قرعتشير استطلاعات رأي متعددة الى ان هناك أزدياد في نسبة الفلسطينيين الذين يعتقدون بوجود فساد في ألمؤسسات ألفلسطينية، حيث أشارت نتائج أحدى هذه الاستطلاعات التي تمت في عام 2015، أن حوالي 92% من الفلسطينيين يعنقدون بوجود فساد في المؤسسات ألفلسطينية، مقارنة مع نسبة حوالي ال 66% ...
السلم الأهلي أساس بناء المجتمع وتطوره
بقلم: محمد أبو لبدةيشهد المجتمع الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية المحتلة في المرحلة الحالية حالة من الفلتان الامني وتآكلا في السلم الاهلي والعنف وفوضى السلاح تهدد البناء المجتمعي برمته، وذلك رغم ان شعبنا في طبيعته ونشأته يدعو الى التضامن والتعاضد ومحاربة اية مظاهر تمس بأمنه الداخلي والتي تتعارض مع ثقافته وتاريخه ...
الفساد أيضا من الأسباب..
بقلم : مروان المعشّرأصبحت العلاقة بين الفساد والتنمية واضحة. فقد أظهر  العديد من الدراسات العالمية التي أجريت في العشرين سنة الأخيرة، وبالأرقام، مدى تأثير الفساد الذي يمارسه البعض على خفض معدلات التنمية، وبالتالي إلحاق الضرر بالمجتمع كله. كما أظهر العديد من استطلاعات الرأي التي أجريت بعد الثورات العربية العام 2011، ...
لحظات ما قبل العاصفة: إما الربيع وإما الفوضى
بقلم: مجدي أبو زيد- ناشط مجتمعيحدثنا صديق لنا خلال سهرة رمضانية -وقد كان قائداً وخبيراً هاماً في أحد أهم أجهزة الأمن قبل أن يتم تحييده- أنه كان يعتقد خلال عمله السابق في الأمن أنه يعرف كل شيء عن أوضاع البلد من خلال التقارير الأمنية والتحليلات عالية المستوى، ولكنه الآن وبعد ...
الشعب يريد... "تعيين برلمان"
بقلم: مجدي أبو زيد - ناشط مجتمعيأثارت حملة "الشعب يريد" بيّ الشجون والحنين إلى ماضٍ ليس بعيد، عندما كان لنا برلمان وانتخابات، حملةٌ أطلقها الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" وتطالب بضرورة وأهمية إجراء الانتخابات الدورية باعتبارها أحد اهم أدوات المساءلة المجتمعية، اعادتني الذكريات الى عهد الثورة في الشتات، كنا في ...
في السياسة الدولية: المعلوماتية، الأخلاق، والنظام الدولي الجديد
نقلا عن صحيفة الإيام | قضية جديدة تهّز أركان العالم حالياً، هي تلك التي بعثرتها "وثائق بنما" المتسرّبة على أرجاء المعمورة، مربكةً معظم العواصم، من بكين وموسكو، مروراً بالقاهرة ودمشق والدوحة وتل أبيب، وصولاً إلى لندن وريكيفيك وواشنطن وبيونس آيرس. ملايين الوثائق التي تطال معاملات مالية سرّية، تستهدف إما التهرب الضريبي ...
نعم (NGOs) تحتاج الى رقابة.. ولكن ماذا عن مؤسساتنا الرسمية!!!
بقلم: فضل سليمانقرر مجلس الوزراء الفلسطيني في شباط الماضي تشكيل لجنة لإعداد مشروع قانون لتنظيم عمل (NGOs) لتفعيل موضوع الرقابة وحسن استخدام الاموال التي ترد لها، اللجنة شكلت من وزارات العدل، المالية والتخطيط، والعمل ووزارة الشؤون الاجتماعية، وليس في عضويتها غير افراد الحكومة..هذا المقال مع التوجه نحو زيادة وتفعيل الرقابة ...
المواجهة مع الفساد بما هي شراكة بين السلطة والمجتمع
بقلم إبراهيم غرايبةيبدأ النجاح المؤسسي لعمليات مواجهة الفساد، ببناء الشراكة بين العمل الاجتماعي والفردي وبين العمل الرسمي (الإدارات العامة والبلديات والقضاء والنواب والأعيان). وفي غياب هذه الشراكة، تزيد الكلفة على المؤسسات الرسمية، ويدخل العمل الاجتماعي بالنسبة للأفراد والجماعات والشركات والمؤسسات الإعلامية المناهضة للفساد، في متاهة؛ وأسوأ من ذلك أن يتحول ...
العناصر 1 - 12 من أصل 102
البحث
 
 
 
 
 
 
  • مدرسة النزاهة "شارك.. راقب.. سائل" الجزء الثاني
  • نشرة مدرسة النزاهة
  • بيئة النزاهة والشفافية في عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين 2013-2016
  • مؤشر الشفافية ومدى تطبيقه في اعمال الهيئات المحلية 2016