دائرة التمويل الصغير التابعة للأونروا تفوز بجائزة الشفافية
الإثنين | 14/11/2016 - 03:43 مساءً

فازت دائرة التمويل الصغير بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بجائزة "الشفافية" في مؤتمر سنابل السنوي الثاني عشر الذي عقد في الدار البيضاء بالمملكة المغربية في الفترة ما بين 1-2 تشرين الثاني 2016. وقد تم منح الجائزة اعترافا بتحقيق أعلى معايير الإفصاح عن البيانات والمعلومات، والتي تشتمل على الأداء المالي والأداء الاجتماعي و/أو الإدارة والحاكمية علاوة على التزام الأونروا بممارسات التسعير المسؤولة التي تشجع نزاهة التمويل الصغير بوصفه ممارسة لاجتثاث الفقر.

وقد ضم مؤتمر سنابل لهذا العام أكثر من 400 مشارك يمثلون خليطا من الممارسين وصانعي السياسات والممولين والمستثمرين الذين اجتمعوا لمناقشة ومعرفة المزيد عن التقدم الإقليمي والاتجاهات المتطورة للنهوض بقطاع تمويل صغير أكثر شمولية في المنطقة العربية. وشاركت الأونروا تجربتها في مجال التمويل الصغير لخدمة لاجئي فلسطين في سورية. وباعتبارها عملية تعلم من الأقران، شرحت دائرة التمويل الصغير كيفية قيامها بتكييف منتجاتها وأدلة عملها وقنوات التوزيع لديها من أجل استهداف لاجئي فلسطين من سورية الذين نزحوا للداخل وذلك استجابة لاحتياجاتهم الناشئة. وعلى الرغم من التحديات الحالية، إلا أن برنامج الأونروا للتمويل الصغير لا يزال نشطا في سورية، بل وإنه يقوم بتأسيس مكاتب فروع جديدة بهدف زيادة مجال وصوله. وفي عام 2015، قامت الأونروا بمنح ما مجموعه 9,334 قرض في البلاد بقيمة 671 مليون ليرة سورية (2,6 مليون دولار)؛ وكان ما نسبته 31% من تلك القروض قد منحت للمرأة التي حظيت بنسبة مشاركة كبيرة من عملائنا لعدة سنوات.

ولدى تسلمها الجائزة، قالت جين جقمان القائم بأعمال مدير دائرة التمويل الصغير بالأونروا بأن "هذه الجائزة التي تم منحها لدائرة التمويل الصغير في الأونروا تأتي نتيجة لخمسة وعشرين عاما من الجهد الذي بذلته إدارتها وموظفيها من أجل تعزيز وتطوير منتجاتها وأدلة عملها وضوابطها الداخلية وعملية الإفصاح عن تقاريرها. إن فريق التمويل الصغير فخور بجائزة "الشفافية" هذه وسيواصل عمله في توظيف كافة موارده ضمن ثقافة من التحفيز والانسجام والاحترافية وصولا لتحقيق مهمة الدائرة في خدمة لاجئي فلسطين والفئات الفقيرة الأخرى المحيطة بهم".

وتقدم دائرة التمويل الصغير في الأونروا، والتي تأسست عام 1991، فرصا مستدامة لإدرار الدخل للاجئي فلسطين علاوة على الجماعات الفقيرة أو المهمشة التي تعيش وتعمل بالقرب منهم. وهي تقدم القروض والخدمات المالية التكميلية للأسر المعيشية وأصحاب الأعمال الريادية وأصحاب الأعمال الصغيرة. إن هذه الاستثمارات تعمل على خلق واستدامة الوظائف وتقليل الفقر وتمكين عملائنا، وتحديدا النساء. وفي عام 2015، قدمت الأونروا ما مجموعه 38,193 قرضا بقيمة إجمالية تبلغ 37,898,795 دولار أمريكي.

يذكر ان ائتلاف أمان كان قد اعد دراسة تفصيلية حول بيئة النزاهة والشفافية في عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) خرجت بعدد من النتائج على مستويات عدة منها الاطار القانوني، المساءلة، النزاهة، الشفافية والمحاسبة.

يمكن الاطلاع على الدراسة من خلال الرابط: https://www.aman-palestine.org/ar/reports-and-studies/1820.html


البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • نظام النزاهة المحلي في بلدية قلقيلية
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا