خطوة غير مسبوقة لتأسيس "تحالف دولي" ضد الفساد في الرياضة
الإثنين | 09/11/2015 - 08:21 صباحاً

تمخض اجتماع في نيويورك، لخبراء وشخصيات يمثلون 24 منظمة دولية، عن بيان اعتبر الخطوة الأولى نحو تأسيس "التحالف الدولي للنزاهة الرياضية"، بغرض مكافحة الفساد في القطاع وحماية مستقبله.

وقع ممثلون عن منظمات دولية وخبراء وشخصيات في مجال الأمن، على بيان هو الخطوة الأولى نحو إنشاء تحالف دولي لمكافحة الفساد وحماية مستقبل الرياضة، على إثر المؤتمر الخامس للمركز الدولي للأمن الرياضي الذي عقد في نيويورك في اليومين الأخيرين.

وكان المؤتمر شهد مشاركة شخصيات بارزة أمثال ريتشارد هاس رئيس مجلس العلاقات الخارجية، وفرانسوا كارار رئيس لجنة الإصلاح في فيفا، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس، وسونيل غولاتي رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، وإريك هولدر النائب العام الأمريكي السابق.

وأعلن مايكل هيرشمان، مؤسس منظمة الشفافية العالمية، بأن هذا التحالف سيطلق عليه بشكل مبدئي تسمية "التحالف الدولي للنزاهة الرياضية".

وقال هيرشمان "اجتمع خبراء وشخصيات من منظمات لديهم قواسم مشتركة واهتمام بحماية مستقبل الرياضة ويمثلون 24 منظمة دولية، وقد توافقوا على الحاجة لتأسيس تحالف دولي لا يتبع لأي جهة يرسم خطوط المستقبل فيما يتعلق بالحوكمة والنزاهة في الرياضة والكرة العالمية".

وجاء في إعلان التأسيس أن التحالف الدولي الجديد سيلتزم باستخدام أفضل الممارسات والمعايير الدولية والحلول غير النمطية لعلاج المشاكل التي تحيط بالرياضة العالمية وقيادة مسيرة الرياضة نحو عهد جديد في إطار من الحوكمة والنزاهة وبشكل يستأصل جذور الفساد.

واعتبر محمد حنزاب، رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي، أن التوافق الدولي وإصدار هذا البيان لوضع حجر الأساس للتحالف الدولي في نيويورك "يتوج جهود المركز الدولي على مدار الأربع سنوات الماضية ويحقق أحد أهم الأهداف الإستراتيجية منذ تأسيسه عام 2011".

وتابع "هذه الخطوة لم تكن وليدة الصدفة وقد تم وضع اللبنة الأولى لبناء تحالف دولي بموافقة ودعم كل الجهات الحاضرة للاجتماع وهو خطوة سيتبعها خطوات أخرى مهمة لتوضيح معالم هذا التحالف".

ولفت رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي "هي المرة الأولى في تاريخ الرياضة العالمية التي يجتمع فيها مختلف الأطراف من أجل هدف واحد وهو حماية الرياضة وهؤلاء يمثلون منظمات دولية وإقليمية وقارية نافذة تتخصص في مجالات متنوعة تعطي قوة لهذا التحالف في حماية الرياضة ومواجهة الفساد".

وتكمن أهمية المؤتمر في أنه عقد في الولايات المتحدة التي فتحت تحقيقات حول فضائح فساد وتبييض أموال وابتزاز وإساءة ائتمان داخل الاتحاد الدولي، نتج عنها إيقاف 14 مسؤولا أواخر أيار/مايو ثم رئيسه السويسري جوزيف بلاتر والفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي والأمين العام للفيفا الفرنسي جيروم فالك والمليادرير الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون.

فرانس 24/ أ ف ب


البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • نظام النزاهة المحلي في بلدية قلقيلية
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا