لدى استقباله لوفد الخارجية النرويجية، ائتلاف أمان يؤكد: الاحتلال الإسرائيلي يشكل احد العقبات الرئيسية أمام نجاح جهود الإصلاح وسيادة القانون
الإثنين | 18/03/2013 - 08:54 صباحاً

التاريخ : 30/6/2008
المصدر :أمان  

عقد ائتلاف أمان في مقره مؤخرا اجتماعا مع وفد من وكالة التعاون والتنمية التابعة لوزارة الخارجية النرويجية برئاسة السيدة راندي لوتسبرغ وعضوية كل من السيدة ماريت سورفالد والسيدة بورغ سكوتز، بالإضافة إلى نائبة رئيس الممثلية النرويجية السيدة غريتا لوخن، ومستشارة البرامج السيدة رحيق ريناوي. وكان في استقبال الوفد كل من غادة الزغير- المديرة التنفيذية لائتلاف أمان، وساما خليل- مسؤولة العلاقات العامة وتجنيد الأموال.

هدف اللقاء إلى التعرف على السياسات التي تتخذها المؤسسات الشريكة في مجال دمج النوع الاجتماعي في رسالتها وأهدافها وبرامجها .

رحبت مديرة الائتلاف بالوفد الزائر وقدمت استعراضا شاملا لعمل أمان مؤكدة على تضمين مبادئ المساواة في حياة المؤسسة على الرغم من عدم وجود سياسة مكتوبة حول حول دمج النوع الاجتماعي في المؤسسة، حيث أشارت إلى أن النساء يشكلن 63% من مجموع الموظفين وان جميع البرامج والمشاريع تديرها نساء. وبالتالي فإنهن يتمتعن بصلاحيات ومسؤوليات كبيرة من حيث إدارة الأفراد والبرامج واتخاذ القرار. كما بينت المديرة التنفيذية انه على الرغم من انخفاض نسبة النساء في مجلس الإدارة حيث تصل إلى 28% الإ أن نفوذهن كبير خاصة أن د. حنان عشراوي ترأس مجلس الإدارة منذ أكثر من سنتين. ونفت المديرة التنفيذية وجود أية فجوات في الوظائف ومحتواها والرواتب بين المرأة والرجل في الائتلاف، مؤكدة أن أمان تواصل تشجيع الباحثات والمدربات على الاندماج في برامج الائتلاف. كما تواصل تعزيز مشاركة المرأة ليس فحسب في مجلس إدارة الائتلاف إنما في مجالس إدارة المؤسسات الخمسة التي تشكل الائتلاف.

من ناحية ثانية، قدمت المديرة التنفيذية شرحا وافيا حول ظاهرة الفساد في فلسطين من حيث أسبابه وصوره وآثاره على القطاعات والفئات المختلفة وبشكل خاص على النساء موضحة أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي يشكل احد العقبات الرئيسية التي تساهم في إضعاف جهود الإصلاح وتعزيز الحكم الصالح وسيادة القانون.

هذا وبنهاية مداخلتها، أشارت المديرة التنفيذية إلى نية الائتلاف إلى إعداد دراسة معمقة حول اثر الفساد على النساء وذلك بناء على توصية قدمتها دراسة سابقة نفذها الائتلاف حول اثر الفساد على الفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني. وفي نفس السياق أشارت إلى سعي الائتلاف إلى إنشاء منتدى للنساء لمكافحة الفساد بهدف طرح قضايا الفساد من منظور نسوي وبناء قدرات النساء في مجال وضع الأولويات وتنفيذ تدخلات لمكافحة الفساد.

وفي نهاية اللقاء، شكرت عضوات الوفد أمان على حفاوة الاستقبال وثمنٌ الدور الهام الذي تقوم به أمان في نشر ثقافة رافضة للفساد في المجتمع الفلسطيني. وعبرن عن دعمهن لعمل أمان في هذا الاتجاه مشددات على أهمية وضرورة انجاز الدراسة المذكورة أعلاه وإنشاء منتدى للنساء ضد الفساد. وتمنى الوفد لائتلاف أمان المزيد من النجاحات والانجازات في هذا المجال.


      
  

 


البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • نظام النزاهة المحلي في بلدية قلقيلية
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا