فلسطينيات وأمان يختتمان تدريباً حول التحقيقات الاستقصائية
الأربعاء | 26/06/2019 - 02:38 مساءً

رام الله- للسنة الثالثة على التوالي، وفي محاولة لتمكين الصحفيات والصحفيين العمل بقالب التحقيقات الاستقصائية، وتحفيز أذهانهن لسبر أغوار الفساد، وعمل تحقيقات تكشف المستور في قضايا تهم شريحة واسعة من المواطنين؛ اختتمت مؤسسة فلسطينيات تدريب حول التحقيقات الاستقصائية عقدته لثلاثة أيام بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان، وبمشاركة 16 صحفية وصحفي منتدبين من وسائل إعلامية مختلفة.

وتخلل التدريب واقع العمل الاستقصائي في فلسطين ضمن منهجية علمية تتضمن أخلاقيات إعداد المادة الاستقصائية بمهنية عالية، مع إبراز لبعض النماذج الصحفية الحية الجديرة بالاقتداء بها، وكيفية إدارتها للتحقيق منذ بنائه الى حين نشره، إضافة الى سرد للمعيقات والتحديات التي تعصف بالعمل الاستقصائي، خاصة في ظل غياب قانون الوصول الى المعلومات، والتدقيق في صحة مصادر المعلومات، وتوخي الدقة في المعلومات المسربة منها.

وستعمل الصحفيات والصحفيون المشاركين على صياغة فرضيات من شأنها تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة ومكافحة الفساد في قضايا تتعلق بإدارة المال العام والشأن العام وبلورتها لترى النور، بغية خلق تغيير للأفضل عن طريق اتخاذ التدابير اللازمة من قبل صانعي القرار، وما تحدثه التحقيقات من تغذية راجعة كونها بمثابة بلاغ يقدم للنائب العام من أجل التحقيق فيه عن كثب، وضمان عدم إفلات الفاسدين من العقاب.

ويأتي التدريب ضمن مبادرة "الإعلاميات يسائلن 3" المنفذة بالشراكة مع ائتلاف أمان، والتي تهدف الى تطوير قدرات الصحافيات والصحفيين، وتشجيعهم على إنتاج تحقيقات إستقصائية، والانحياز للقيم الإنسانية التي تقوم على مبدأ العدالة الاجتماعية.

 




البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • سياسات الحكومة وآليات إدارتها وإشرافها كل خدمات الاتصالات في فلسطين
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا