أمان وهيئة مكافحة الفساد تتفقان على توحيد جهودهما في مكافحة الفساد
الثلاثاء | 18/06/2019 - 05:22 مساءً

رام الله- في ظل التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية إبان صفقة القرن، والظروف الصعبة التي يعيشها المواطن الفلسطيني جرّاء قرصنة الاحتلال لأموال المقاصة؛ توحدت الجهود المبذولة من مجال مكافحة الفساد ما بين رسمية وأهلية، إذ وقعت هيئة مكافحة الفساد، ممثلة برئيسها الدكتور أحمد براك مذكرة تعاون وشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة-أمان، ممثلة برئيس مجلس إدارتها السيد عبد القادر الحسيني، وذلك في خطوة جدية لتوحيد المساعي الجمعية ضمن إطار تكاملي يحشد الجهود الوطنية كافة بغية تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية، ونظم المساءلة ومكافحة الفساد في فلسطين.

وقد اتفق الطرفان على بعض التفاهمات بخصوص التعاون المشترك، على رأسها تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة عبر القطاعية لمكافحة الفساد، والتعاون على الصعيد الإقليمي والدولي، إضافة الى تحويل أمان شكاوى شبهات فساد التي يتلقاها من خلال مركز المناصرة والإرشاد القانوني خاصته وإحالتها الى هيئة مكافحة الفساد فور استلامها للتحقيق في أمرها.

وأوضح السيد عبد القادر الحسيني أن الشراكة مع جسم مخول وفق القانون بالعمل على مكافحة الفساد يعد أمراً استراتيجيا، وخطوة نحو الأمام، لما سيسهم ذلك في تعزيز مناعة مؤسسات الدولة، وصمود شعبها في مواجهة التحديات الجسام التي تعصف بالقضية والمشروع الوطني، كما سيسهم أيضا في إعادة وتقوية ثقة الشعب بالمؤسسات الوطنية.

فيما أكد الدكتور أحمد براك أن التعاون المشترك مع بيت خبرة كأمان يؤكد ما نصت عليه اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وقانون مكافحة الفاسد رقم 1 لعام 2005، الذي أناط لهيئة مكافحة الفساد الدور الأساسي في إعداد السياسات وتنسيق الجهود بخصوص مكافحة الفساد، والعمل وفق الاستراتيجيات الوطنية التي أكدت جميعها على أهمية التعاون بين الأطراف كافة لتحقيق الرؤية والرسالة والأهداف الاستراتيجية التي ترنو اليها.




البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • تقرير النشاطات السنوي 2018
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا