تحت شعار "احفظ الوطن".. ائتلاف أمان يفتح باب التقدم لجائزة النزاهة ومكافحة الفساد 2018
الثلاثاء | 10/04/2018 - 02:53 مساءً

في إطار مساعي ائتلاف أمان المستمرة لتعزيز ثقافة النزاهة في المجتمع الفلسطيني وتحفيز أفراده للانخراط في جهود مكافحة الفساد والإبلاغ عنه، أعلن الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان عن فتح باب التقدم لجوائز النزاهة ومكافحة الفساد في عددها الثالث عشر للعام 2018 ابتداء من اليوم، علما بأن أمان يمنح هذه الجائزة منذ العام 2007 سنويا في حفل النزاهة الوطني الذي ينظمه إحياءً لليوم العالمي لمكافحة الفساد.
ويرى ائتلاف أمان في منح هذه الجوائز تكريماً لأشخاص ملكوا الجرأة لكشف الحقائق لتعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، وآمنوا بأن مكافحة الفساد جهد وطني يقع على عاتق كل مواطن انطلاقا من كون المواطنين شركاء في إدارة المال العام، إلى جانب مخاطرة بعض المكرّمين بمصدر رزقهم أو بحياتهم في بعض الحالات من أجل الوصول لمجتمع خالٍ من الفساد.

توسيع الفئات المستهدفة من أربع الى ثمان

وبهدف تشجيع المؤسسات الفلسطينية في مختلف القطاعات للانخراط في جهود تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، قرر مجلس إدارة ائتلاف أمان توسيع نطاق الجائزة ليشمل أربع فئات جديدة تتمثل بجائزة النزاهة ومكافحة الفساد للمؤسسات العامة، جائزة النزاهة ومكافحة الفساد للهيئات المحلية، جائزة النزاهة للشركات المساهمة العامة وجائزة النزاهة ومكافحة الفساد للمنظمات الاهلية الفلسطينية. إضافة إلى الفئات الأربع السابقة والتي هي جائزة النزاهة للعاملين في القطاع العام والهيئات المحلية، جائزة النزاهة لأفضل تحقيق استقصائي، جائزة أفضل بحث متخصص في مواضيع مكافحة الفساد وجائزة أفضل برنامج مساءلة إذاعي.

الترشح لجائزة النزاهة للقطاع العام والهيئات المحلية

يمكن لكافة العاملين في المؤسسات العامة، التي تتقاضى ميزانيتها من الموازنة العامة كليا أو جزئيا وتضم الوزارات والمؤسسات التابعة لها والمؤسسات العامة غير الوزارية، وكذلك العاملين وأعضاء الهيئات المحلية (البلديات، المجالس المحلية ومجالس الخدمات المشتركة) الترشح لهذه الجائزة أو ترشيح آخرين لها.
حيث ستمنح هذه الجائزة لموظفي القطاع العام والهيئات المحلية الذين كان لديهم مبادرات لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد أو الكشف عن قضايا فساد أبلغوا عنها أو كانوا شهودا عليها.

الترشح لجائزة النزاهة لقطاع الإعلام

خصصت هذه الجائزة للإعلاميين/ات الذين قاموا بإجراء تحقيقات استقصائية موضوعية وجريئة ساهمت في الكشف عن قضايا فساد، على أن تكون المادة الإعلامية قد نشرت في إحدى وسائل الإعلام باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية، في الفترة بين كانون الأول وتشرين الثاني من العام 2018، وتركت أثرا على المجتمع.
فيما ستتاح الفرصة لأي برنامج مساءلة إعلامي جريء يغطي الدورة البرامجية الواقعة بنفس الفترة للمنافسة على فرصة الترشح لنيل جائزة أفضل برنامج مساءلة إعلامي، بحيث يكون الترشيح ذاتيا بخصوص التحقيق الاستقصائي، وبترشيح من ائتلاف أمان بخصوص أفضل برنامج مساءلة إعلامي.

الترشح لجائزة أفضل بحث في مواضيع مكافحة الفساد

من جهة ثانية يسعى ائتلاف أمان ومن خلال تقديم جائزة أفضل بحث يتعلق بمكافحة الفساد والحكم الرشيد إلى إشراك وتحفيز فئة الباحثين الشباب بمن فيهم طلبة الجامعات الفلسطينية على إعداد أبحاث تتعلق بمكافحة الفساد، ودمج الشباب في منظومة وثقافة النزاهة في المجتمع الفلسطيني، بالإضافة إلى الانخراط في الجهود المبذولة لمكافحة الفساد في المجتمع الفلسطيني. وتهدف هذه الجائزة إلى خلق ثقافة مجتمعية مضادة ورافضة لممارسات الفساد، على أن يراعي البحث المتقدم أسس البحث العليم الصحيح، وألّا يكون البحث قد نشر سابقاً وأن يتناول أحد موضوعات الفساد في المجتمع الفلسطيني أو منظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في القطاع العام، أو يظهر أثر ونتائج الفساد على إحدى شرائح أو فئات المجتمع الفلسطيني.

للحصول على على نماذج وأدلة الجوائز بإمكانكم الضغط هنا




البحث
 
 
 
 
 
 
  • تقرير النشاطات السنوي للعام ٢٠١٧
  • جسر الفجوات: العلاقة بين الفساد وحقوق الانسان في الواقع الفلسطيني- حالة الحق في الصحة نموذجا
  • استطلاع رأي المواطنين حول واقع الفساد ومكافحته في فلسطين 2017
  • صافي الاقراض واثره على عجز الموازنة وهدر المال العام
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا