مركبات بأعدادٍ تستهلك الجزء الأكبر من المصروفات.. ائتلاف أمان يطالب بوضع نظام لاستخدام المركبات الحكومية في القطاع العسكري
السبت | 10/02/2018 - 01:05 مساءً

شدد الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان على ضرورة وضع نظام لاستخدام المركبات الحكومية في القطاع الأمني بأسرع وقت ممكن بهدف تعزيز الرقابة عليها وتنظيم عملها، خاصة وأن تلك المركبات تشكّل العدد الأكبر من المركبات الحكومية وتستهلك الجزء الأكبر من المصروفات في هذا الإطار.

جاء ذلك في رسالة بعثها ائتلاف أمان إلى وزير النقل والمواصلات م. سميح طبيلة، ثمّن فيها إصدار الحكومة لنظام عمل المركبات الحكومية للقطاع المدني وبدء العمل به، مؤكدا على أهمية الالتزام التام بالنظام وعدم السماح بأية استثناءات تسمح بإساءة استخدام تلك المركبات. إلى جانب ضرورة قيام وزارة النقل والمواصلات بحصر المركبات الموجودة ومعاينتها، وإعادة توزيعها بين الوزارات وعدم فتح مجال للجهات المختلفة بتقييم جودتها لمنع توجه هذه الجهات إلى شراء مركبات جديدة تُحمّل الموازنة العامة أعباءً مالية غير ضرورية.

يذكر أن ائتلاف أمان كان قد بدأ منذ ما يزيد عن سبع سنوات العمل على متابعة موضوع استخدام المركبات الحكومية، ونفّذ بالتعاون مع الوزارة عدة حملات توعوية لوقف إساءة استخدام تلك المركبات، ساهمت في رفع مستوى وعي المواطنين وتفعيل دورهم الرقابي في هذا الصدد.




البحث
 
 
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • دراسة حول نظام النزاهة المحلي في بلدية الخليل
  • دراسة حول نظام النزاهة المحلي في بلدية جنين
  • النزاهة والشفافية والمساءلة في عمل سلطة النقد الفلسطينية 2018
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا