الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة يطالب الحكومة بزيادة موازنة وزارة التنمية المجتمعية بما يوفر الحماية للفقراء والفئات المهمشة
السبت | 07/10/2017 - 02:27 مساءً

طالب الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة _والذي يمثل ائتلاف أمان السكرتاريا التنفيذية له_ بزيادة موازنة وزارة التنمية الاجتماعية للعام 2018 بما يضمن عدم المساس ببرنامج المساعدات النقدية، ودعم برنامج التمكين الاقتصادي، لتوفير الحماية للفئات المهمشة.

وشدد الفريق الأهلي في رسالة بعثها لرئيس وأعضاء مجلس الوزراء على ضرورة ألا تؤثر خطة التقشف والترشيد المُتبناة من قبل الحكومة على البرامج المخصصة لدعم الفقراء وتمكينهم إعمالا بما جاء في أجندة السياسات الوطنية (2017_2022) سيما ما يتعلق بالأولوية الوطنية السابعة التي تتمحور حول العدالة الاجتماعية وسيادة القانون والسياسات الوطنية للحد من الفقر وتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة وتمكين المرأة.

وأشارت مديرة وحدة المناصرة والمساءلة المجتمعية في ائتلاف أمان هامة زيدان إلى أن الفريق الأهلي قد أصدر مؤخرا ورقة تضمنت عددا من التوصيات التي من شأنها تعزيز موازنة وزارة التنمية الاجتماعية أهمها ضرورة العمل على رفع موازنة الوزارة بما يتلاءم مع الخطة الاستراتيجية وحجم الاحتياج، والبرامج المعتمدة، إضافة إلى قيام وزارة "المالية والتخطيط" بزيادة مخصصات "النفقات التطويرية" الخاصة بوزارة التنمية الاجتماعية، خاصة مع اعتماد التوجه التنموي للوزارة في خطتها الاستراتيجية.

كما أوصى الفريق بعدم المساس بالفئات الاكثر احتياجا في المجتمع الفلسطيني، والتي تتلقى خدمات من خلال وزارة التنمية الاجتماعية، فضلا عن ضرورة تفعيل البوابة الالكترونية للمساعدات النقدية والاجتماعية، وإلزام كافة الجهات بها، وانتهاءً بقيام وزارة "المالية والتخطيط" بتوفير الامكانات اللوجستية والموارد البشرية اللازمة لتمكين الباحثين في وزارة التنمية الاجتماعية من زيارة الاسر وتحديث البيانات والتحقق منها، نظرا لأثرها الكبير في فاعلية وكفاءة العمل، وترشيد إنفاق الاموال على المدى المتوسط والبعيد، وبالتالي توفير تلك الاموال لمحور الخدمات الاجتماعية بدل من المساعدات النقدية.

يذكر ان الفريق الأهلي بصدد إطلاق حملة وطنية واسعة لمطالبة الحكومة بزيادة الموازنة المخصصة لوزارة التنمية المجتمعية لعام 2018.


البحث
 
 
 
 
 
 
  • مدرسة النزاهة "شارك.. راقب.. سائل" الجزء الثاني
  • نشرة مدرسة النزاهة
  • بيئة النزاهة والشفافية في عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين 2013-2016
  • مؤشر الشفافية ومدى تطبيقه في اعمال الهيئات المحلية 2016
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا