تشكيل اطار شبابي رقابي على المؤسسات في نهاية ورشة عمل لأمان
السبت | 20/12/2014 - 02:49 مساءً

عقد الإئتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان - ورشة عمل بالتعاون مع شبكة الشباب الفلسطيني الفاعل سياسياً واجتماعياً، ومؤسسة مفتاح. هدفت الى تحسين واقع شراكة المجتمع الفلسطيني في جهود مكافحة الفساد، وإشراك الشباب بشكل فعّال في الرقابة على أداء المؤسسات العامة والأهلية لتجفيف بؤر الفساد، وتطوير قيم مجتمعية نابذة له، وتطوير نظم حماية المبلغين والشهود، والدخول في عملية إصلاح قانوني، وآداء أدوار رقابية على استخدام المال العام.

وشارك في الورشة التي استمرت ثلاثة ايام (28) مشاركاً/ة ً، هم مجموعة شبابية ناشطة في إطار مكافحة الفساد- ضمن مبادرة دولية تدعى (حلول نهاية الأسبوع)، لتطوير خطة إستراتيجية مرتبطة بالنزاهة والشفافية والمساءلة، وذلك لتفعيل شراكة الشباب الفلسطيني وإخراطهم في جهود مكافحة الفساد.

وتقوم الفكرة على وضع الشباب في إطارٍ تنافسي بتقسيمهم الى خمس مجموعات تتنافس فيما بينها في وضع خطة للعمل ضد الفساد في أحدى المؤسسات العامة في مجتمعاتهم التي يعيشون فيها، خلال مدة 24 ساعة على أن تقدم كل مجموعة خطتها لهيئة محكمين لاختيار افضلها من اجل العمل على تنفيذه.

وكانت فكرة تكوين جسم شبابي رقابي همه تفعيل الرقابة الشعبية على اداء المؤسسات التي تقوم بادارة الشان او المال العام هي الفكرة الافضل، وتلقى المشاركون في الورشة التدريب على مهارات  التخطيط السليم وطرق قياس الآداء والأعمال المنوي إجراءها.

وقد توج بهذا النشاط المجموعة المؤلفة من: جورج أبو الدنين، رزق عطاونة، رائد الأطرش، إيلان إبريغيث، هديل زيادة، نديم عوايسه، وفقاً لقرار اللجنة المشكلة لتقييم الخطط المقدمة من المجموعات الشبابية الخمس، كأفضل خطة من بين الخطط المقدمة.


البحث
 
 
 
 
  • بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمليات الشراء العام- قطاع غزة 2018
  • ورقة بحثية حول فاعلية منظومة المساءلة في متابعة قضايا حماية المستهلك
  • دراسة نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي بلدية جباليا - دراسة حالة
  • تقرير النشاطات السنوي 2018
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا