الموظف/ة النزيه/ة

الموظف النزيه للعام 2013

فيولا عطالله

الموظفة النزيهة لعام 2013 وذلك لحصولها على أعلى درجات تقييم الأداء بالنسبة لموظفين دائرتها، بالاضافة الى ملاحظات مديرها المباشر. وكانت فيولا أقل ساعات مغادرة خلال العام. وأكثر ساعات تطوع خلال العام، وأكثر الموظفين حضوراً وإتصالاً وذوقاً وعملت لمدة سنة ونصف بمهام منسقة مشروع ولكنها بقيت تحت مسمى مساعدة إدارية وراتب المساعدة الإدارية، بالاضافة الى مشاركتها بإحدى الدورات وحصولها على مبلغ رمزي والتبرع به لصالح المؤسسة.

 

 

لمحة عن هذا اللقب 

فكرة الموظف/ة النزيه/ة هي فكرة قائمة على تشجيع الزميلات والزملاء لتحسين أدائهم ورفع وتيرة العمل في داخل المؤسسة وتحسين الأجواء ما بين الزميلات والزملاء، بالإضافة إلى إعادة تشجيع الزميلات والزملاء على إعادة روح العمل التطوعي والعمل به وسيتم تقييم الموظف/ة النزيه/ة بناءاً على الآلية التالية:

1) معايير الإختيار:
1. التقييم السنوي:
- حصول الموظف/ة على أعلى الدرجات في الدائرة.
- ملاحظات المسؤول المباشر.
2. ساعات التطوع:
- ساعات التطوع التي يقدمها الموظف سواء بالتأخير بعد الدوام الرسمي أو القدوم مبكراً أو أيام العطل الرسمية.
3. السلوك والشخصية:
- حسن تمثيل المؤسسة خارجياً وحسن التعامل مع المواطنين.
- إحترام الهياكل الإدارية والترتيبية الصحيحة في أنشطة العمل.
- اللباقة وحسن العلاقة مع الزملاء/ الزميلات.
- حسن التواصل والإتصال.
- عدم التذمر من العمل والإلتزام به.
- المحافظة بشكل دائم على نظافة ونظام المكتب.
- الإلتزام بأوقات الإستراحة والدوام.
- الإلتزام بسلوكيات وأخلاق العمل.
- الإلتزام وإحترام النظام والقانون.
- المحافظة على ممتلكات المؤسسة وعدم إساءة إستخدامها.
- ترشيد إستهلاك المواد والقرطاسية والمحافظة عليها.
2) لجنة لإختيار الموظف/ة النزيه/ة: المديرة التنفيذية، المدير المالي والإداري، مسؤول شؤون الموظفين.
3) ترشيح ثلاثة أسماء تنطبق عليهم المعايير وأحدهم هو المتوقع أن يحصل على اللقب.
4) التصويت من قبل الطاقم لإختيار الموظف/ة النزيه/ة للعام.

البحث
 
 
 
 
 
 
  • مدرسة النزاهة "شارك.. راقب.. سائل" الجزء الثاني
  • نشرة مدرسة النزاهة
  • بيئة النزاهة والشفافية في عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين 2013-2016
  • مؤشر الشفافية ومدى تطبيقه في اعمال الهيئات المحلية 2016
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم رسائلنا