نشاطات 2008

ائتلاف أمان يختتم دورة لطلبة الإعلام حول: أصول الاستقصاء الصحافي للكشف عن قضايا الفساد
ائتلاف أمان يختتم دورة لطلبة الإعلام حول: أصول الاستقصاء الصحافي للكشف عن قضايا الفساد

التاريخ : 10/11/2008
المصدر :أمان  
  

اختتم أمس بمدينة رام الله في الضفة الغربية، دورة تدريبية عقدها الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة (أمان) لمدة يومين متتاليين بواقع 14 ساعة تدريبية في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تحت عنوان" تقنيات الصحافة الاستقصائية". قام بإعطاء هذه الدورة التي استهدفت طلاب السنة الرابعة في كليات الإعلام في الجامعات الفلسطينية المدرب وليد بطراوي.

وقد افتتح د.عزمي الشعيبي، مفوض أمان لمكافحة الفساد، الدورة التدريبية بالتعريف بالفساد وأشكاله ومظاهره منوها الى خطورة هذه الظاهرة على المجتمع الفلسطيني الذي ما زال تحت الاحتلال، وقد شدد على أهمية ترسيخ موضوع مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة والحفاظ على المال العام من مراحل الطالب الأولى بدءا بالمدرسة ومرورا بالجامعة، لأن ذلك يساعد على إنشاء جيل رافض للفساد وبالتالي وجود مجتمع مناهض للفساد.

وأشارت منسقة البرنامج، نداء حنيطي، إلى طبيعة الأهداف التي يسعى ائتلاف أمان لتحقيقها من خلال مجموعة من الأنشطة والبرامج التي تنفذها المؤسسة في العديد من القطاعات، مشددة على حرص المؤسسة على استهداف قطاع الإعلام في هذه البرامج بما يساهم في تنمية معارفهم وتطوير قدراتهم في العمل من اجل مكافحة الفساد.

وتركزت الدورة التدريبية حول أهمية وأصول الصحافة الاستقصائية والدور الذي يجب أن تلعبه التحقيقات الصحفية للكشف عن قضايا الفساد في المجتمع الفلسطيني. كما تطرقت إلى التعرف على وسائل الاستقصاء، والتفريق بين التقرير والتحقيق الصحفي من خلال حالات دراسية تبين ذلك، كذلك التركيز على كيفية التعرف على حالات الفساد عند متابعة قضية ما، بالاضافة إلى التعرف على الأخلاقيات التي يجب أن يتمتع بها الصحفي. هذا وقد تضمنت الدورة التدريبية أيضا واقع الصحافة الاستقصائية في فلسطين: الواقع والإشكالات والمستقبل.

وقد ناقش الطلاب أسباب ندرة  قيام الصحافة الفلسطينية المحلية بإجراء تحقيقات صحافية في مواضيع يحتاج مجتمعنا الفلسطيني ان يعرف عنها، وما هي الحلول والاقتراحات لعمل هذه التحقيقات، إضافة إلى بحث كيفية تطوير عمل الـمؤسسات الإعلامية الفلسطينية.